معظمهم من النظام.. الكشف عن 121 متورطا بجرائم الحرب في سوريا

تاريخ النشر: 04.03.2021 | 18:54 دمشق

إسطبول - متابعات

أصدرت لجنة التحقيق الدولية المستقلة الخاصة بسوريا، تقريراً جمعت فيه معلومات عن 121 شخصاً قالت إنهم متورطون بجرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية في سوريا.

وقدمت اللجنة الدولية تقريرها الجديد (30 صفحة) لمجلس حقوق الإنسان، تضمّن أسماء 121 متورطاً بجرائم ضد الإنسانية في سوريا، معظمهم من نظام الأسد والميليشيات التابعة له، مشيرة إلى أن أكثر المتورطين هم من قيادات الصفوف الأولى في النظام، ومن المقربين أيضاً من عائلة الأسد.

اقرأ أيضاً: لجنة تحقيق أممية تؤكد ارتكاب نظام الأسد جرائم حرب

وأكدت اللجنة في تقريرها ارتكاب نظام الأسد جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين خلال فترة عملها (الأعوام العشرة الأخيرة) من خلال جمعها معلومات لما يزيد على 3 آلاف و200 شخص في سوريا.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة: نظام الأسد متورط بجرائم إبادة وعنف جنسي واغتصاب

كما سلط التقرير الضوء مجدداً على جرائم نظام الأسد ضد شعبه بالتفاصيل، فقد أشار إلى عدم معرفة مصير عشرات آلاف المدنيين "المختفين قسرياً"، منذ بدء الحرب الداخلية في البلاد.

ولفت التقرير إلى وجود اعتقاد بأن كثيراً من المختفين قد ماتوا أو أعدموا، في حين يحتجز قسم آخر في ظروف لا إنسانية، وتحدث عن تعرض المعتقلين للتعذيب والاغتصاب أو القتل.

اقرأ أيضاً: 750  ألف وثيقة تدين نظام الأسد بارتكاب جرائم حرب