معركة سراقب.. قتلى وتدمير آليات لـ"النظام" بصواريخ الـ م/د

تاريخ النشر: 11.02.2020 | 12:01 دمشق

آخر تحديث: 11.02.2020 | 12:29 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات نظام الأسد، اليوم الإثنين، باستهدافٍ صاروخي لـ الفصائل العسكرية في محيط مدينة سراقب شرق إدلب، تزامناً مع تحضيرات للفصائل بهجومٍ جديد لـ استعادة السيطرة على المدينة.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عبر معرّفاتها الرسميّة، مقتل وجرح مجموعة عناصر لـ قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة في بلدة النيرب غربي سراقب، كما دمّرت دبابة بصاروخ مضاد للدروع (م/د).

وحسب مراسل تلفزيون سوريا، فإن بلدة النيرب تشهد معارك "عنيفة" بين قوات النظام والفصائل العسكرية التي شنّت هجوماً على البلدة، أسفر عن مقتل عناصر لـ"النظام" واستيلاء الفصائل على دبابة ورشاش 23.

وأضافت "الجبهة الوطنية"، أن الفصائل دمّرت بصواريخ مضادة للدروع أيضاً، دبابة ورشاشاً ثقيلاً (23) لـ قوات النظام على محور بلدة داديخ جنوبي سراقب، إضافةً لـ تدمير قاعدة صواريخ على محور الطليحية شمالي سراقب.

على محور الطليحية وبصواريخ مضادة للدروع أيضاً، أعلنت فصائل "الجبهة الوطنية" عن مقتل مجموعة عناصر وتدمير سيارة عسكريّة لـ قوات النظام.

ويأتي ذلك، بعد إعلان الفصائل العسكرية إسقاط طائرة مروحية لـ قوات النظام، استهدفتها بالرشاشات الثقيلة فوق بلدة النيرب، تزامناً مع بدء المدفعية التركيّة قصف مواقع "النظام" على المحاور المحيطة بمدينة سراقب، تمهيداً لـ هجوم الفصائل بهدف استعادة السيطرة على المدينة.

اقرأ أيضاً.. الفصائل العسكرية تسقط مروحية لقوات النظام فوق إدلب (فيديو)

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا