مظاهرات في شمال غربي سوريا إحياء للذكرى العاشرة للثورة السورية

تاريخ النشر: 15.03.2021 | 14:44 دمشق

آخر تحديث: 15.03.2021 | 17:00 دمشق

إدلب _ خاص

خرج الأهالي في مناطق شمال غربي حلب، اليوم الإثنين، في مظاهرات لإحياء الذكرى العاشرة لاندلاع الثورة السورية على نظام الأسد.

وقال مراسل تلفزيون سوريا في مدينة عفرين إن الأهالي شاركوا في المظاهرات بالذكرى الـ 10 لاندلاع الثورة، مؤكدين على استمرار النضال حتى تحقيق النصر.

وأضاف أن المتظاهرين طالبوا بالكشف عن مصير المعتقلين والعودة إلى مناطقهم من دون وجود الأسد، مؤكدين أن لاشرعية للأسد ولانتخاباته التي يروج لها، ومحاولة روسيا إعادة تسويقه.

وطالب المتظاهرون بمحاكمة رئيس النظام بشار الأسد في محكمة لاهاي على الجرائم التي ارتكبها بحق المدنيين، متمنين أن يصل صوتهم إلى الدول الفاعلة في الملف السوري.

وأكدت إحدى المتظاهرات لتلفزيون سوريا أن النظام يجب أن يحاسب لقتله المدنيين ودمار البنى التحتية والمراكز الطبية، وعلى قصفه المراكز الطبية والمدارس.

وأشار مراسل تلفزيون سوريا في مدينة الباب إلى أن أهالي المدينة والمهجرين فيها توجهوا إلى الساحات لإحياء الذكرى العاشرة للثورة السورية، مطالبين برحيل الأسد.

وأكدوا أن الثورة مستمرة على الرغم من الانكسارات التي طرأت على الثورة خلال السنوات الماضية، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين والمخفيين قسريا.

وفي مدينة إدلب بيّن مراسلنا أن الأهالي توجهوا إلى الساحات في مدن وبلدات قرى إدلب رافعين شعارات تطالب بإسقاط النظام، ومؤكدين أنهم مستمرون في ثورتهم حتى تحقيق النصر.

وقال أحد المهجرين من بلدة كفر نبل يشارك في المظاهرات في ساحة السبع بحرات بمدينة إدلب إن الأسد سقط منذ العام 2011.

وتابع أن دم الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الحرية والكرامة لن يذهب سدى، وأن أصواتهم لن تخفت حتى إسقاط نظام الأسد.