مستشار دي مستورا: يقر بفشلهم بمنع معظم أعمال العنف في سوريا

تاريخ النشر: 29.11.2018 | 21:21 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكد يان إيغلاند مستشار المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا فشل الأمم المتحدة بمنع معظم أعمال العنف في سوريا. وفي إطار اجتماع مجموعة العمل للتواصل الإنساني التابعة للمجموعة الدولية لدعم سوريا في مدينة جنيف السويسرية قال إيغلاند في مؤتمر صحفي اليوم "لقد فشلنا بالتأكيد في منع وقوع معظم أعمال العنف في سوريا". وأضاف "لدينا مهمتان من الجوانب الإنسانية في سوريا، أولها إيصال المساعدات الإنسانية، والثانية حماية المدنيين، وقد فشلنا من حيث حماية المدنيين، لأننا اضطررنا كشهود عاجزين، للتفرج على العنف". وأفاد إيغلاند بأنه سيغادر منصبه نهاية شهر تشرين أول الحالي، وأن اجتماع مجموعة العمل للتواصل الإنساني سيكون آخر اجتماع سيترأسه. كما نوه خلال حديثه إلى أن المسؤولين الأتراك والروس، جددوا في اجتماع مجموعة العمل للتواصل الإنساني، التزامهم باتفاقية سوتشي، المبرمة بين البلدين في 17 أيلول الماضي. وبخصوص مخيم الركبان دعا المسؤول الأممي لضرورة إرسال مساعدات إنسانية للمخيم الواقع جنوب غربي سوريا والذي يضم آلاف المدنيين، قبل حلول الشتاء. وناشد إيغلاند، نظام الأسد وروسيا والولايات المتحدة والأردن، السماح لوصول قافلات المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان