مسؤول في الجيش الأميركي: علاقاتنا مع إيران دخلت "مرحلة الفرصة"

تاريخ النشر: 25.01.2021 | 11:41 دمشق

إسطنبول - متابعات

أشار قائد القيادة الوسطى الأميركية، كينيث ماكينزي، إلى أن "العلاقة بين ​الولايات المتحدة​ و​إيران​ دخلت مرحلة "الفرصة" بعد وصول إدارة الرئيس الأميركي ​جو بايدن​"، لافتاً إلى أن "القوات الأميركية في المنطقة سعت إلى ردع إيران ومنع نشوب أي حرب معها".

وأضاف ماكينزي على متن طائرة عسكرية وهو في طريقه إلى الشرق الأوسط، أن الأشهر التي سبقت تنصيب بايدن شهدت ارتفاعا في منسوب التوتر مع إيران.

وأكد العسكري البارز أن الولايات المتحدة تمكنت من الحفاظ على قوة "الردع" في تعاملها مع الملف الإيراني، مشددا على أن القوات الأميركية في المنطقة سعت إلى منع أي حرب مع طهران.

اقرأ أيضاً: مرشح بايدن للدفاع: إيران تمثل تهديداً لـ أميركا وحلفائها

تأتي تصريحات كينزي، بعد أن قال لويد أوستن، مرشّح الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لـ وزارة الدفاع، إنّ إيران تمثّل تهديداً لـ حلفاء أميركا في منطقة الشرق الأوسط وللقوات الأميركية المرابطة هناك.

وأوضح "أوستن" - خلال جلسة الاستماع لـ مناقشة التصديق على تعيينه، أنّ إيران "ما تزال عنصراً مزعزعاً للاستقرار في المنطقة"، مضيفاً "إذا حصلت إيران على قدرة نووية في أي وقت فسيكون التعامل معها بشأن أي مشكلة في المنطقة أكثر صعوبة".

وكان الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن قد حذّر، نهاية العام المنصرم 2020، مِن أنّ إيران "تقترب مِن القدرة على امتلاك مواد كافية لـ صنع سلاح نووي"، وذلك خلال تعليقه على التبعات المتوقّعة إثر اغتيال العالم النووي الإيراني "محسن فخري زاده".
 

اقرأ أيضاً: السفير الأميركي في إسرائيل: "فرقة إيران" عادت إلى البيت الأبيض
 

كلمات مفتاحية
"دخل الجمهور والفرقة بقيت في الخارج".. فيديو من حفل فيروز بمهرجان بصرى في درعا
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
حلب.. إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا
تسجيل 18 إصابة بفيروس كورونا في مدارس حماة
مسؤول طبي سوري: الوضع الاقتصادي لا يسمح بإغلاق جزئي لمنع انتشار كورونا