مدنيون أتراك يطاردون طالبي لجوء فارين من مركز عثمانية|فيديو

تاريخ النشر: 02.07.2022 | 12:00 دمشق

آخر تحديث: 02.07.2022 | 12:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

تداولت حسابات إخبارية وصفحات ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات مصوّرة تظهر مجموعات من المدنيين الأتراك يشاركون قوات الجندرمة والدرك بملاحقة طالبي لجوء فارّين من مركز إيواء ولاية عثمانية جنوبي تركيا، وإلقاء القبض عليهم.

وانتشرت التسجيلات المصورة عقب محاولة مجموعة من طالبي اللجوء (سوريين وأفغان وجنسيات أخرى) مساء أمس الجمعة، الهروب من مركز عثمانية للإيواء المؤقت، ما استدعى تدخل فرق الجندرمة والدرك التركية للسيطرة على الوضع وإعادة الفارين، وفق بيان لمكتب والي عثمانية.

وأوضح البيان أنه "تم إلقاء القبض على 24 من أصل 35 أجنبياً فروا من الملجأ المؤقت في المدينة"، مشيراً إلى أن "الجهود مستمرة للعثور على الآخرين".

مدنيون أتراك يعتدون على الفارين وأنباء عن وقوع قتلى

ويظهر من بين المقاطع المتداولة أهالٍ من المنطقة القريبة من المركز يطاردون بعض الفارين ويلقون القبض عليهم، في حين يحاول بعضهم الهجوم على فارين تم القبض عليهم ووضعهم داخل عربة لقوات الجندرما، وهم يصرخون: "لا نريد هؤلاء" لترد عليهم قوات الجندرما بالتزام الصمت.   

 من جهته، نشر حساب "بولوتيك تورك" الإخباري التركي على تويتر، مقطع فيديو يظهر فيه 3 جثث لشبان قال المصدر إنهم طالبو لجوء من الجنسية الأفغانية تم قتلهم على يد الأهالي. ولم يتسنّ لـ موقع تلفزيون سوريا التأكد من صحة التسجيل المصوّر.

الفرار من مركز عثمانية

وعند الساعة الـ 22.00 من مساء أمس، تمكن 35 طالب لجوء من اجتياز الأسلاك المحيطة بمركز ولاية عثمانية والهروب إلى خارجه. والمركز تم تخصيصه لإيواء طالبي اللجوء الأجانب (المهاجرين غير الشرعيين) ومعظمهم من السوريين، بهدف دراسة طلبات منحهم الحماية المؤقتة وترحيل كل من يرفض طلبه إلى بلده الأم.

وبحسب بيان مكتب الوالي، فإنه "اعتبارًا من حزيران، تم إجراء التحقيقات والمقابلات اللازمة لطلبات الحماية المؤقتة الجديدة في البلاد وبدأت ممارسة نقل المهاجرين إلى مراكز الإيواء المؤقت".

وأوضح البيان أن مجموعة من المحتجزين داخل مركز الإيواء المؤقت في "سيفديتي" التابعة لولاية عثمانية "حاولوا الهروب نحو الساعة العاشرة مساءً، وتمت السيطرة على الوضع من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل الأمن الخاص لمركز الإيواء المؤقت والدرك".

وختم بالقول إن "35 أجنبياً هربوا من المركز بالقفز من الأسلاك وتجاوزوا قيادة الدرك الإقليمية. ونتيجة للأعمال التي نفذت في المنطقة، تم القبض على 24 شخصاً فروا من المخيم. والجهود مستمرة للقبض على الباقين".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار