محتجون يحاولون اقتحام منزل وزير الاقتصاد اللبناني في بيروت

تاريخ النشر: 27.06.2021 | 06:39 دمشق

إسطنبول - وكالات

حاول متظاهرون لبنانيون، ليل السبت – الأحد اقتحام منزل وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال راؤول نعمة في العاصمة بيروت احتجاجا على الوضع الاقتصادي المتردي إلا أن القوى الأمنية منعتهم.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول التركية، إن عشرات المتظاهرين تجمعوا أمام مدخل منزل الوزير في منطقة الأشرفية وحاولوا اقتحامه إلا أن عناصر من فرقة مكافحة الشغب التابعة للقوات الأمنية اللبنانية منعتهم من ذلك.

وأضاف الشهود أن المتظاهرين الذين رفع بعضهم الأعلام اللبنانية عبروا عن سخطهم إزاء استمرار الانهيار الاقتصادي في البلاد" مطالبين "بمحاسبة المسؤولين عما وصلت إليه الأمور في لبنان".

وفي سياق متصل، اقتحم محتجون لبنانيون باحة مقر مصرف لبنان المركزي في صيدا (جنوب)، وقاموا برشق المبنى بالحجارة، إلا أن القوى الأمنية تصدت لهم.

وسجلت الليرة اللبنانية السبت، مزيدا من الهبوط في تعاملات السوق الموازية ليتخطى سعر الدولار الواحد 17 ألفا و500 ليرة، مقابل 1507 ليرات رسميا.

ويأتي الانهيار الإضافي لليرة في ظل استمرار الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد منذ نحو عام ونصف، وسط تعثر تأليف حكومة جديدة بسبب الخلافات السياسية.

ومطلع حزيران الجاري صنّف البنك الدولي الأزمة في لبنان ضمن أصعب ثلاث أزمات سجلت في التاريخ منذ أواسط القرن التاسع عشر.

ومنذ أواخر 2019 يعاني اللبنانيون أزمة اقتصادية طاحنة غير مسبوقة أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلا عن شح في الوقود والأدوية، وانهيار قدرتهم الشرائية.

 

وزير دفاع "النظام" يصل درعا و"اللواء الثامن" يدخل حي الشياح
أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
النظام يقصف درعا البلد واشتباكات "عنيفة" على عدة محاور
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة