لبنان.. اشتباكات وجرحى خلال احتجاج على تردي الوضع المعيشي في طرابلس

لبنان.. اشتباكات وجرحى خلال احتجاج على تردي الوضع المعيشي في طرابلس

2021-06-17t165108z_216386705_rc2g2o9cclc4_rtrmadp_3_lebanon-crisis-france.jpg
عناصر من الجيش اللبناني في طرابلس لفض الاحتجاجات ـ رويترز

تاريخ النشر: 26.06.2021 | 22:58 دمشق

إسطنبول ـ خاص

جرح ثلاثة أشخاص خلال احتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية في مدينة طرابلس شمالي لبنان، بحسب مراسل تلفزيون سوريا.

وقال مراسلنا: إن اشتباكات دارات أمام منزل النائب والوزير السابق "محمد كبارة أبو العبد"، ما أدى إلى وقوع 3 إصابات إحداها في حالة حرجة.

وشهدت ساحة الشهداء وسط المدينة ومدخل السرايا عمليات قطع طرق وإحراق للإطارات، وسط مطالبات المحتجين بتحسين الأوضاع الاقتصادية المتردية.

وقطع محتجون طرقا رئيسية في العاصمة بيروت ومدن أخرى شمالي وجنوبي البلاد، بعد هبوط قياسي لليرة أمام الدولار.

وفي بيروت قطع محتجون طرقا عديدة لا سيما عند المدينة الرياضية، وساحة الشهداء وسط العاصمة، ومستديرة الجندولين باتجاه السفارة الكويتية.

وسجلت الليرة اللبنانية السبت، مزيدا من الهبوط في تعاملات السوق الموازية ليتخطى سعر الدولار الواحد 17 ألفا و500 ليرة، مقابل 1507 ليرات رسميا.

وفي البقاع غربا وللأسباب ذاتها، أغلق محتجون عدة طرق في شتورا عند مفرق المرج، وسعدنايل وتعلبايا وجديتا العالي.

ويأتي الانهيار الإضافي لليرة في ظل استمرار الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد منذ نحو عام ونصف، وسط تعثر تأليف حكومة جديدة بسبب الخلافات السياسية.

ومطلع حزيران الجاري صنّف البنك الدولي الأزمة في لبنان ضمن أصعب ثلاث أزمات سجلت في التاريخ منذ أواسط القرن التاسع عشر.

ومنذ أواخر 2019 يعاني اللبنانيون أزمة اقتصادية طاحنة غير مسبوقة أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلا عن شح في الوقود والأدوية، وانهيار قدرتهم الشرائية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار