الليرة اللبنانية تسجل انهيارا كبيرا أمام الدولار الأميركي

تاريخ النشر: 14.04.2020 | 21:28 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:09 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

سجل سعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار الأميركي 3050 ليرة اليوم الثلاثاء للمرة الأولى في السوق السوداء في البلد الذي يعاني أزمة مالية محت نصف قيمة العملة المحلية.

وأصبحت السوق غير الرسمية مصدرا رئيسيا للحصول على العملة الصعبة لمعظم الناس منذ أن هوى لبنان إلى أزمة قبل حوالي ستة أشهر لتبتعد العملة عن سعر الربط الرسمي البالغ 1507.5 الساري منذ عقدين.

وهوت الليرة اللبنانية بشكل أكبر منذ أن أرغمت جائحة فيروس كورونا البلاد على فرض عزل عام في آذار ومع قيام البنوك بوقف صرف الدولار.

وقال مكتبان للصرافة لوكالة رويترز إن الدولار جرى تداوله اليوم عند 3050 ليرة، وهو ما قالا إنه يحدث للمرة الأولى، مرتفعا من 2980 ليرة أمس الإثنين.

ووصفت محطة تلفزيون (إل بي سي) السعر بأنه "مستوى قياسي جديد" يتخطى حاجز 3000 ليرة عند بعض المتعاملين. وقال مستوردان إنهما عُرض عليهما أسعار أعلى من 3000 ليرة للمرة الأولى.

وأرغمت قيود مصرفية معظم المستوردين، عدا مشتري القمح والأدوية والوقود، على الحصول على الدولارات من السوق غير الرسمية.

وقيًدت البنوك، التي تعاني نقصا في السيولة، سحب الدولارات وأوقفت التحويلات إلى الخارج منذ تشرين الأول بعد أن نضبت تدفقات رؤوس الأموال إلى لبنان واندلاع احتجاجات مناهضة للنخبة الحاكمة.

وربط مراقبون أزمة الليرة اللبنانية بتهريب الدولار إلى سوريا وانهيار العملة السورية والخوف من العقوبات الأميركية المفروضة على ميليشيا حزب الله، إضافة إلى عمليات تبييض الأموال، وأدى ذلك إلى فقدان الدولار الأميركي من الأسواق وبيعه في السوق السوداء.

عصيان مدني وجاهزية عسكرية رداً على خرق النظام لاتفاق درعا البلد
"نصرة لدرعا".. ملثمون يستهدفون حاجزين للنظام في كناكر غربي دمشق
قتلى وجرحى للنظام باستهداف سيارة عسكرية تقلهم في درعا المحطة
فايزر ـ بيونتيك: الجرعة الثالثة من اللقاح توفر حماية كبيرة ضد سلالة "دلتا"
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد