"مجموعة العمل": اختفاء 252 فلسطينيا من مخيم اليرموك بسجون الأسد

تاريخ النشر: 29.05.2021 | 10:25 دمشق

إسطنبول - متابعات

وثقت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" اختفاء 252 لاجئا فلسطينيا من أبناء مخيم اليرموك جنوبي دمشق، في سجون نظام الأسد.

المجموعة أوضحت في تقرير لها صدر، أمس الجمعة، أن المعتقلين هم 227 رجلا و25 امرأة، مشيرة إلى أن الاعتقال تم في مناطق سورية مختلفة، إذ اعتقل 125 شخصا منهم في مخيم اليرموك، وتسعة أشخاص في حي التضامن، وسبعة في بلدة يلدا جنوبي دمشق، وسبعة في حي الزاهرة، وأربعة في مخيم الحسينية، وأربعة في منطقة السيدة زينب، إضافة إلى اعتقال عدد آخر بمناطق متفرقة بمحافظتي دمشق وريفها.

وجددت "مجموعة العمل" مطالبتها نظام الأسد بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين، والكشف عن مصير المختفين منهم، كما أكدت على ضرورة الكشف عن أسماء من قضى منهم تحت التعذيب، وتبيان أماكن دفنهم، وتسليم جثامينهم إلى ذويهم.

وأشارت إلى أن معرفة مصير المعتقلين والمختفين قسريا في أفرع أمن ومخابرات نظام الأسد أمر بغاية الصعوبة، بسبب تكتمها عن أسمائهم أو أية معلومات تتعلق بهم.

ولفتت إلى أن الحصول على بعض هذه التفاصيل جاء عن طريق الأشخاص الذين يتم الإفراج عنهم.

وفي 2012 بدأت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" عملها وهي تضم حقوقيين وإعلاميين، وتعمل على توثيق الانتهاكات التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في سوريا.