مجلس الأمن يدين استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

تاريخ النشر: 20.03.2018 | 23:12 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

دان مجلس الأمن الدولي -اليوم الثلاثاء- في جلسة مشاورات مغلقة وغير رسمية استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، وأكد على ضرورة محاسبة المتورطين.

وقال رئيس المجلس، المندوب الهولندي، كيفن أوستروم، عقب الجلسة التي دعت إليها بلاده، إن جميع الأعضاء أكدوا دعم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وعملها في سوريا.

وأشار " كيفن أوستروم" إلى أن المجلس أكد على ضرورة محاسبة جميع الجهات والكيانات المتورطة في استخدام الأسلحة الكيمائية في سوريا، واعتبر استخدامها انتهاكاً للقانون الدولي.

وعرقلت روسيا أمس اجتماعاً لمجلس الأمن الدولي كان مقرراً لبحث الوضع الإنساني في سوريا والغوطة الشرقية على وجه الخصوص، كانت قد دعت إليه فرنسا وستة أعضاء آخرين في المجلس.

وشارك في الجلسة المغلقة التي عقدت اليوم الممثل الأعلى للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، إيزومي ناكاميتسو، والمدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أحمد أوزومجو.

وكشفت منظمة "هيومن راتيس واتش" في وقت سابق من هذا الأسبوع، عن وجود أدلة على استخدام قوات النظام بدعم من حليفتها روسيا أسلحة محظورة دولياً في الغوطة الشرقية، منها الذخائر العنقودية والأسلحة الحارقة والأسلحة الكيميائية.

ولم يتوقف النظام عن استخدام الأسلحة الكيمائية في هجومه على مناطق المعارضة، حيث وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها صدر أمس الاثنين، خمس هجمات كيميائية على الغوطة الشرقية منذ بداية الحملة العسكرية للنظام وروسيا منتصف تشرين الثاني في 2107 وحتى 17 من شهر آذار الحالي.

وكان وزير الدفاع الأمريكي قد حذر النظام من أنَّ استخدام الغاز سلاحاً سيكون "من الحمق الشديد" واستشهد بتقارير توثق شن هجمات بغاز الكلور في الغوطة الشرقية، منتقداً روسيا لدعمها النظام.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية