ما أهداف انضمام فصائل مِن "الحر" لـ "مجلس الرقة العسكري"؟

تاريخ النشر: 19.04.2018 | 10:04 دمشق

تلفزيون سوريا

أعلنت فصائل عدّة تابعة للجيش السوري الحر مِن أبناء محافظة الرقة، انضمامها لـ"مجلس الرقة العسكري" المشكّل حديثاً بـ دعم تركي، بهدف جمعِ مقاتلي المحافظة ضمن جسم عسكري واحد، والسيطرة عليها مِن "وحدات حماية الشعب" وباقي القوى التابعة لها.

وجاء في بيان مصوّر نُشر على "يوتيوب"، أن الفصائل انضمت للتشكيل بعد التشاور فيما بينها ومع "الإخوة في الخارج" بهدف الانخراط بالعمل مع المجلس، ليكون درعاً يحمي "الشعب والثورة" ويبني مؤسسات "حرة".

وانضم إلى "مجلس الرقة العسكري"، كل مِن "ألوية صقور الشام، ولواء العزة بالله، ولواء أسود الإسلام، وجبهة الأصالة والتنمية، وتجمع أحرار الطبقة، وكتيبة البراء" العاملة حالياً شمال وشرق حلب، وأشار المجلس في بيانه، إلى أن الانضمام إلى المجلس مفتوح أمام بقية الفصائل العسكرية.

وشكّل مجموعة مِن الضباط المنشقين عن قوات النظام، وشخصيات مِن أبناء محافظة الرقة، في مدينة أورفا جنوب تركيا، قبل ثلاثة أيام، "مجلس الرقة العسكري" يتبع لـ الجيش السوري الحر، ويهدف لانتزاع محافظة الرقة مِن "وحدات حماية الشعب".

يشار إلى أن "قوات سوريا الديمقراطية - قسد" (والتي تشكّل "وحدات حماية الشعب" مكّونها الرئيسي)، سيطرت بدعم مِن قوات التحالف الدولي، العام الفائت، على كامل مدينة الرقة بعد معارك مع تنظيم "الدولة" الذي اتخذ منها عاصمة له في سوريا، وكانت مِن أكبر وأبرز معاقله.

وسبق أن لوّحت تركيا أكثر مِن مرة، بشن عملية عسكرية للقضاء على "وحدات حماية الشعب" في محافظة الرقة، بعد سيطرة الجيش السوري الحر إلى جانب قواتها على منطقة عفرين شمال غرب حلب، ضمن عملية "غصن الزيتون".
 

مقالات مقترحة
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة