ماذا سيطلب ترمب من الدول الأوروبية لإنشاء منطقة آمنة في سوريا؟

تاريخ النشر: 16.02.2019 | 13:02 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيطلب من قادة الدول الأوروبية إرسال قوة عسكرية من أجل إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا.

وأكد غراهام خلال كلمة ألقاها في منتدى ميونخ للأمن أمس الجمعة، أنه في حالة موافقة الدول الأوروبية على هذا المقترح، سيُبقي ترمب على عدد من الجنود الأميركيين في سوريا للغرض نفسه.

وأضاف أن هذا المقترح يأتي في إطار "استراتيجية ما بعد داعش" في سوريا، وأوضح أن ترمب سيبحث مع القادة الأوروبيين المقترح، خلال زيارة رسمية سيجريها إلى أوروبا لاحقا.  

وأفاد أنه بدوره سيناقش هذا الأمر، مع رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية جوزيف دانفورد قريباً، وأردف أنّ بلاده إذا لم تبادرْ للتحرك في سوريا، فإنّ القوات التركية ستدخل وتتعامل مع قوات سوريا الديمقراطية.

وكان باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي قد قال أمس على هامش اجتماع وارسو، إنه يتصور تحالفاً "أكبر وأقوى" لقتال تنظيم الدولة على مستوى العالم. وأضاف "سنواصل دعم قدرات شركائنا المحليين للوقوف في وجه فلول تنظيم الدولة".

تصريحات غراهام تأتي رغم مطالبة تركيا بوجود قواتها فقط في المنطقة الآمنة المزمع إقامتها، حسب ما قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أمام وزراء دفاع دول التحالف في مؤتمر ميونيخ أمس.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قال أمس إنه سيكون هناك إعلان مهم خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة، حول الأوضاع في سوريا.

وأعلن ترمب في التاسع عشر من كانون الأول الماضي، سحب قوات بلاده من سوريا دون تحديد جدول زمني، الأمر الذي أدى إلى انتقادات من قبل حلفاء واشنطن في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة. 

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"