ليس صاروخاً طائشاً.. إعلام إيراني: صاروخ فاتح 110 استهدف إسرائيل

تاريخ النشر: 22.04.2021 | 10:30 دمشق

آخر تحديث: 22.04.2021 | 10:45 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قالت وسائل إعلام إيرانية: إنه كان بإمكان الصاروخ الذي أطلق على إسرائيل من الأراضي السورية، أن يتابع طريقه إلى مفاعل ديمونة الإسرائيلي "لكن صناعة كارثة ليس مطلوبة".

وأضافت أن المعلومات تفيد بأن الصاروخ إيراني، من نوع "فاتح 110"، قادر على حمل رؤوس متفجرة، وهو صاروخ من طراز أرض-أرض وليس أرض-جو، مثلما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وأشارت وسائل الإعلام الإيرانية إلى أن "ما جرى قرب مفاعل ديمونة رسالة لإسرائيل بأن مناطقها الحساسة ليست محصنة"، وفق ما نقلت قناة الجزيرة عن وسائل إعلام إيرانية.

واعتبرت وسائل الإعلام الرواية الإسرائيلية بشأن الصاروخ أنها "تحتوي ثغرات واضحة ووصفه بالطائش مضحك للخبراء". 

وقال الجيش الإسرائيلي إنه أطلق صفارات الإنذار في حي أبو قرينات (التجمعات البدوية) في مدينة ديمونة جنوب إسرائيل بالقرب من المفاعل النووي، فجر اليوم الخميس، مشيراً إلى أن صاروخاً أرض – جو، انطلق من داخل سوريا، وسقط جنوب إسرائيل.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أن "قوات جيش الدفاع الإسرائيلي رصدت إطلاق صاروخ أرض - جو من داخل سوريا باتجاه الأراضي الإسرائيلية سقط في منطقة النقب".

وأوضح أدرعي، أن "الحديث عن صاروخ أرض - جو أطلق من سوريا وتجاوز هدفه وانزلق نحو إسرائيل، ولم يطلق ليستهدف منطقة معينة في إسرائيل".

ورداً على ذلك، استهدفت القوات الإسرائيلية بطارية الدفاع الجوي التي أطلقت الصاروخ، بالإضافة إلى بطاريات صواريخ أرض _ جو أخرى داخل الأراضي السورية، وفق ما أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي.

 

مقالات مقترحة
الهند تسجل أكثر من 4000 وفاة بسبب الإصابة بكورونا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا