لودريان يطالب موسكو بإجراءات واضحة لتطبيق هدنة الغوطة

تاريخ النشر: 27.02.2018 | 19:02 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

طالب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان اليوم نظيره الروسي سيرجي لافروف بإجراءات محددة لتطبيق الهدنة التي أقرها مجلس الأمن ليتسنى توصيل المساعدات الإنسانية إلى غوطة دمشق الشرقية.

وأضاف لودريان في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي في موسكو أن "روسيا أحد اللاعبين الوحيدين الذين يمكنهم حمل النظام على تنفيذ القرار"، مشيرا إلى أنه يريد إجراء نقاش مفصل حول كيفية تطبيق قرار الأمم المتحدة حول وقف إطلاق النار بالكامل، ومناقشة بند إجلاء المصابين والحالات المرضية الحرجة.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي لرويترز إن وقف إطلاق النار القصير الذي أعلنه الروس ليس مشجعا، وأضاف "ليس جيدا.. لن ننفذ نصف وقف إطلاق النار... قرار الأمم المتحدة بالكامل هو ما يجب تنفيذه".

 من جهته قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف  إنه سيتم نقل مساعدات إنسانية للغوطة الشرقية في سوريا باستخدام "ممر إنساني" ساعدت موسكو على فتحه.

وتابع "نود أن نعرب عن أملنا بأن أولئك الذين يؤثرون على المعارضين المستمرين بقصف دمشق، وفق شهادة الأمم المتحدة، بأن يتحملوا المسؤولية بضرورة تنفيذ شروط مجلس الأمن".

وكانت روسيا اتهمت جيش الإسلام بقصف معبر مخيم الوافدين الذي تم فتحه لمغادرة المدنيين من مدن وبلدات الغوطة الشرقية، في حين نفى جيش الإسلام الاتهام و اعتبر أن موسكو تسعى لتهجير المدنيين من الغوطة الشرقية.

وخرقت قوات النظام السوري الهدنة الروسية بقصف صاروخي وجوي استهدف مدن دوما وحرستا وعربين في الغوطة الشرقية ما أدى إلى مقتل وجرح مدنيين.

وكان مجلس الأمن قد اعتمد بالإجماع السبت الماضي القرار 2401 الذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العسكرية لمدة 30 يومًا على الأقل في سوريا ورفع الحصار المفروض من قبل قوات النظام عن الغوطة الشرقية والمناطق الأخرى.

 

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021