لماذا رحب النظام السوري بمقررات سوتشي ؟

تاريخ النشر: 02.02.2018 | 20:04 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت وزارة خارجية النظام السوري  الجمعة: إن مؤتمر سوتشي الذي رعته روسيا  يشكل لبنة أساسية للعملية السياسية في سورية، ولا يمكن أن تبدأ وتستمر إلا بقيادة سورية ودون أي تدخل خارجي.

وأشار المصدر في بيان نقلته وكالة سانا التابعة للنظام، إلى أن البيان الختامي للمؤتمر أكد الحفاظ على قوات النظام ومكافحة "الإرهاب"، ولم يتطرق بيان سوتشي إلى مصير رئيس النظام بشار الأسد، وأشار إلى أن القرار يعود للشعب السوري. 

من جانبها أعلنت هيئة التفاوض السورية المعارضة على لسان رئيسها نصر الحريري، ترحيبها بمخرجات مؤتمر سوتشي مشترطة اتساقها مع قرار مجلس الأمن 2254.

وقال الحريري في مؤتمر من إسطنبول "لن نقبل بتشكيل لجنة دستورية في سوتشي، فسوريا تحتاج إلى دستور جديد".

ودعا الحريري إلى وقف إطلاق النار في سوريا وإرسال مساعدات إنسانية إلى المناطق المحاصرة، لخدمة العملية السياسية في جنيف.

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو  اعتبر أن قرارات مؤتمر سوتشي ستضاف إلى مسار جنيف، مؤكدا ضرورة إحياء مفاوضات جنيف للحل السياسي مجدداً.

وينص القرار رقم 2254، الذي تبناه مجلس الأمن الدولي بالإجماع في 18 كانون الأول 2015، على ضرورة وقف إطلاق النار، وإيجاد حل سياسي للنزاع في سوريا.

واختتم مؤتمر "الحوار السوري" في مدينة سوتشي الروسية أعماله، الثلاثاء، بالاتفاق على تشكيل "لجنة لصياغة إصلاح دستوري"، من أجل الإسهام في تسوية سياسية، تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا في ختام مؤتمر "سوتشي" أن "اللجنة الدستورية" المتفق عليها ستضم ممثلين لهيئة التفاوض المعارضة المشاركة في محادثات جنيف.

و وجهت قرابة 150 جمعية ومنظمة تمثل المجتمع المدني السوري رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تتهمه فيها بمكافأة روسيا من خلال إيفاده مبعوثه الخاص ستيفان دي ميستورا إلى مؤتمر سوتشي وإضفاء شرعية الأمم المتحدة على هذا المؤتمر.

 

 

 

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام