لبنان يقر قانوناً لشراء لقاح "فايزر" لا يحمل الشركة أي مسؤولية

تاريخ النشر: 16.01.2021 | 10:04 دمشق

آخر تحديث: 16.01.2021 | 10:08 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أقر مجلس النواب اللبناني، الجمعة، قانونا يسمح باستيراد لقاحات مضادة لفيروس كورونا، لا يحمل الشركة المنتجة مسؤولية أي مضاعفات محتملة للقاح، وذلك بناءً على طلب من الشركات الأجنبية المنتجة للقاح التي ستتعاقد مع نظيراتها اللبنانية لتزويدها به.

وذكرت الوكالة الرسمية، أن "مجلس النواب وافق على اقتراح القانون المعجل الرامي إلى تنظيم استخدام المنتجات الطبية لمكافحة كورونا"، دون تفاصيل عن عدد الأصوات المؤيدة أو المعارضة للقانون.

اقرأ أيضا: لبنان يكشف عن نوع جديد من كورونا "سريع الانتشار"

وقال رئيس مجلس النواب نبيه بري، خلال الجلسة، إن القانون يتيح المجال أمام كل الشركات الطبية والقطاع الخاص في لبنان لاستيراد اللقاحات لمكافحة كورونا.

وعقب الجلسة، قال رئيس لجنة الصحة النيابية التي قدمت مسودة الاقتراح، عاصم عراجي،  إنه لولا هذا القانون لن يحصل لبنان على اللقاحات من أي شركة في العالم حاليا.

وفي 27 كانون الثاني الماضي، أعلنت وزارة الصحة اختيار لقاح "فايزر" المضاد لكورونا، وأنها ستحصل عليه منتصف شباط المقبل.

اقرأ أيضا: مدير العناية الطبية في لبنان يبكي على حال مصابي كورونا |فيديو

وأضاف عراجي: "هذا القانون يحفظ حق الشركات (المصنعة للقاح) مدة عامين من أي شكوى قضائية في حال حصول مضاعفات صحية، كونها حصلت على موافقة طارئة لاستخدام اللقاحات من قبل المراجع الصحية العالمية".

وسبق أن قال عراجي، إن شركة "فايزر" طلبت إقرار قانون كهذا كي تتحمل الحكومات مسؤولية أي مضاعفات غير محسوبة (وليس الشركة)، في الفترة بين الموافقتين المبدئية والنهائية على اللقاح.

ولم يتسن الحصول على تعليق من الشركة بشأن ما جاء في تلك التصريحات.

وفي وقت لاحق، وقع الرئيس ميشال عون قرار صرف الأموال اللازمة لحجز مليونين و730 ألف جرعة من لقاحات كورونا التي تنتجها شركات عالمية.

اقرأ أيضا: الصحة العالمية: السيطرة على سلالة كورونا الجديدة ممكنة

وذكرت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية أن "رئيس الجمهورية وقع مرسوم نقل اعتماد من احتياطي الموازنة العامة إلى موازنة وزارة الصحة العامة بقيمة 26,4 مليار ليرة (نحو 17.5 مليون دولار)".

وأواخر كانون الأول الماضي، أعلن وزير الصحة حمد حسن، أن لبنان "حجز نحو مليوني جرعة من لقاح فايزر ـ بيونتك.. بما يكفي لتطعيم 20 بالمئة من مواطني البلد".

ووسط حالة طوارئ صحية بالبلاد، بدأت الخميس لمدة 10 أيام، وتشمل حظر تجول، سجل لبنان مؤخرا، أرقاما قياسية في عدد الإصابات بالفيروس، إذ تخطى 5 آلاف حالة يوميا الأسبوع الماضي.

فيما بلغ إجمالي عدد المصابين حتى صباح الجمعة، 237.132، منهم 1.781 متوفيا، وأكثر من 144 ألف متعاف، وفق بيان رسمي.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"