لافرنتيف يلتقي وفد النظام بجنيف والمعارضة تجتمع بالوفد الأميركي

تاريخ النشر: 27.01.2021 | 11:31 دمشق

آخر تحديث: 27.01.2021 | 11:52 دمشق

إسطنبول - تلفزيون سوريا

أكد مصدر خاص في اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف أن المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرنتيف، التقى صباح اليوم بوفد النظام إلى اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، قبيل انعقاد جلسات اليوم الثالث.

وأوضح المصدر، لموقع "تلفزيون سوريا"، أن أهمية هذا اللقاء تكمن في أنه يُظهر ضغطاً روسياً على وفد النظام للانخراط بجدية أكبر في نقاشات جدول الأعمال المتفق عليه، والمتضمن المبادئ الأساسية في مشروع دستور سوريا الجديد.

من جانب آخر، أشار المصدر إلى أن أعضاء من وفد المعارضة، من بينهم رئيس هيئة التفاوض السورية أنس العبدة، والرئيس المشترك للجنة الدستورية عن المعارضة السورية هادي البحرة، اجتمعوا مساء أمس الثلاثاء مع وفد أميركي في جنيف.

وأشار المصدر إلى أن اللقاء تركّز على ضرورة الضغط على نظام الأسد للتعامل بجدية مع اجتماعات اللجنة والعملية السياسية.

من جانب آخر، قال المصدر إن وفد نظام الأسد في جلسات أمس الثلاثاء "يصرّ على إضاعة الوقت ويتحاشى الدخول في نقاشات حقيقية لصياغة نصوص دستورية"، مؤكداً أن ذلك "يبدو استراتيجية لن يغيرها وفد النظام حتى نهاية الجولة".

وأوضح المصدر، لموقع "تلفزيون سوريا"، أن وفد النظام "بعد أن أضاع وقت الجلسات أول أمس في بالحديث عن الاحتلالات الأجنبية، أضاعها أمس بالحديث عن العروبة والسيادة وأركانها الداخلية ومعاهدة أضنة".

وأضاف المصدر أن وفد المعارضة قدّم مقترحات لعشر نصوص دستورية، وعلى الرغم من أن المقترحات غير إشكالية أو خلافية، إلا أن وفد النظام رفض الشروع بأي عملية صياغة، وتعمّد تمييع الجلسة وإضاعة الوقت.

وأشار المصدر أن وفد النظام "تحول إلى فريق تدقيق لغوي، وأضاع وقتاً طويلاً في نقاش الهمزات والتنوين في النصوص المطروحة، ثم اقترح وقتاً أطول في مناقشة تعريف الدولة المدنية الوارد في إحدى المداخلات".

ووفق المصدر، فإن وفد المعارضة ما يزال يراهن على ضغط دولي على وفد النظام، إلا أن ذلك لن يتحقق خلال هذه الجولة، مشيراً إلى أن "وفد النظام مرتاح جداً، ولم يتعرّض حتى الآن لأي ضغوط تفضي إلى تغيير استراتيجيته".

واستأنفت أمس أعمال اليوم الثاني من اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، وتناقش الدورة، وفقاً لجدول الأعمال المتفق عليه مسبقاً، المبادئ الأساسية الواجب تضمينها في مشروع دستور سوريا الجديد، كجزء من عملية الإصلاح الدستورية المتكاملة، اتساقاً مع ولاية اللجنة الدستورية والمعايير المرجعية والعناصر الأساسية للائحة الداخلية.

ويوم أول أمس، قالت مصادر خاصة لموقع "تلفزيون سوريا" إن وفد النظام رفض مقترحين لأعمال الجولة الخامسة، تقدم بهما رئيس وفد المعارضة، هادي البحرة، والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، تتعلق بمنهجية العمل التي يجب السير وفقها في أثناء صياغة الدستور، حيث اقترح البحرة أن يقدم كل طرف مقترحاته للمبادئ الدستورية، ثم تتم مناقشتها للوصول إلى صياغة توافقية، بينما اقترح بيدرسون أن تتم دراسة كل المقترحات التي يقدمها أحد الوفود واستخلاص المتفق عليه منها قبل أن يتم طرح مقترحات الوفد الآخر.

إلا أن النظام رفض كلا المقترحين، وطلب أن يتم التوافق على المنهجية خلال اجتماع الأعضاء الـ 45 في اللجنة الدستورية المصغرة، وهو أمر يحتاج عدة جلسات ونقاشات قد لا تنتهي، وفق المصدر.

 

 

اقرأ أيضاً: اللجنة الدستورية تواصل مخاضها وأزمة للمستقلين في "هيئة التفاوض"

على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس