"كنا نستعرض".. روسيا تنفي وجود مكتب "لوحدات الحماية" في موسكو

تاريخ النشر: 04.02.2021 | 23:53 دمشق

آخر تحديث: 05.02.2021 | 00:00 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

نفى مستشار السفارة الروسية لدى أنقرة، ألكسندر سوتنيشنكو، أن يكون لوحدات حماية الشعب أو حزب العمال الكردستاني "بي كي كي" مكتب في موسكو.

جاء ذلك في كلمة ألقاها سوتنيشنكو، الخميس، خلال مشاركته في ندوة نظمها "معهد الفكر الاستراتيجي" بتركيا.

اقرأ أيضا: إلهام أحمد تحمل روسيا وأميركا مسؤولية "التصعيد" شمال شرقي سوريا

وفيما يتعلق بافتتاح مكتب للـ "وحدات" في موسكو عام 2015، قال المستشار الروسي إن ذلك العام شهد توترا حادا في العلاقات التركية-الروسية. ولفت في هذا الصدد إلى إسقاط المقاتلة الروسية من قبل تركيا ومقتل طيارين اثنين.

وتابع في ذات السياق: "لا أدري من الذي فكر بذلك ولكن هناك أناس في موسكو قرروا دعم أعداء تركيا أيضا بغية الاستثمار".

اقرأ أيضا: "الإدارة الذاتية" تطالب بايدن بالاعتراف السياسي بمناطق سيطرتها

وشدّد سوتنيشنكو على أن افتتاح المكتب في موسكو كان للاستعراض أمام التلفزيون.

وأضاف "عندما ذهبت إلى موسكو أردت زيارة المكتب ولكني لم أجده.. إنني أقول بشكل قاطع إنه لا وجود لمثل هذا المكتب، وكان هذا الأمر عملًا سياسيا بحتا".

وقال المسؤول الروسي إن هناك تعاونا قائما بين تركيا وروسيا في مسار أستانا لحل "الأزمة السورية"، وإن هذه التجربة سيتم نقلها إلى مجالات أخرى.

اقرأ أيضا: إيران تنسّق مع "PKK" لـ طرد روسيا من شرقي سوريا

وأشار المستشار إلى أن الولايات المتحدة الأميركية دعمت "الوحدات" وحزب العمال بالمال والسلاح لكي يكون لها نصيب في سوريا.

وأكّد أن روسيا تريد دولة موحدة في سوريا، وأنها ليس لديها "حوار جيد" مع "وحدات حماية الشعب" أو "بي كي كي" بسبب مواقفه الانفصالية.

يذكر أن روسيا افتتحت ممثلية للإدارة الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي عام 2016، وسجلتها كـ منظمة شعبية غير حكومية، بمشاركة أبناء الجالية الكردية المقيمين في روسيا وعدد من نواب البرلمان الروسي.

وأطلق الحزب اسم "ممثلية غربي كردستان" على المكتب، الذي كان يمثل مناطق سيطرته في تلك الفترة.