كتيبة الشرطة العسكرية الروسية تعود من سوريا

تاريخ النشر: 04.03.2021 | 14:13 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنه وصلت إلى الشيشان الروسية اليوم كتيبة من الشرطة العسكرية الروسية العاملة في سوريا، بعد أن أنهت مهامها هناك بنجاح.

وقالت شبكة "tvzvezda" التلفزيونية التابعة لـ وزارة الدفاع الروسيّة، إن كتيبة الشرطة العسكرية من الفرقة 42 من الجيش 58 عادت إلى الشيشان مكان انتشارها وتمركزها الدائم، قادمة من سوريا، بعد أن أكملت مهامها هناك.

اقرأ أيضاً: ما هو دور الشرطة الروسية في سوريا وأين تنتشر؟

وأضافت أن نحو 200 عسكري من الشرطة العسكرية الروسية، من عناصر الدائرة العسكرية الجنوبية، عادوا إلى ثكناتهم، بعد إنجاز مهامهم بحراسة منشآت مهمة للقوات الروسية في سوريا.

وأشارت إلى أن ضباط الشرطة العسكرية الذين عادوا من سوريا ا ستقبلوا رسمياً من قبل ممثلي قيادة وزارة الدفاع الروسية والمنطقة العسكرية الجنوبية، فضلاً عن السلطات المحلية.

اقرأ أيضاً: تمثال في حميميم لـ طيار روسي "فجّر نفسه" بعد إسقاط طائرته بإدلب

وجرت خلال الأعوام السابقة أكثر من عملية تبديل لقوات الشرطة الروسية، وغالبا تغادر كتيبة شيشانية وتحل محلها أخرى، إما شيشانية كسابقتها أو من إنغوشيتيا المجاورة، التي يشكل مجتمعها نسخة مطابقة عن المجتمع الشيشاني لجهة الانتماء الديني، والعادات والتقاليد، وفي بعض الحالات كانت وزارة الدفاع الروسية ترسل "كتائب مختلطة" من الجنود الروس والشيشانيين والتتار وغيرهم.

وأعلنت روسيا في نهاية عام 2016، عن إرسال قوات برية إلى سوريا، قالت إنها كتائب من الشرطة العسكرية، أرسلوا لضبط الأمن في حلب، بعد انسحاب المعارضة منها، وكان لافتا أن ركزت في هذه المهمة على اختيار عسكريين من المسلمين الروس، وتحديداً من مناطق القوقاز، حيث الغالبية العظمى من "السنة".

ويرى مراقبون أن روسيا سعت عبر هذه الخطوة إلى الاستفادة من المسلمين الروس لتحسين صورتها لدى السوريين، وطرح قوة عسكرية تقوم بمهام الحفاظ على الأمن، مقبولة نوعاً ما بالنسبة لهم.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا