قيادي في "قسد" يلمّح إلى التمييز بين مقاتليها

تاريخ النشر: 03.05.2021 | 10:39 دمشق

إسطنبول ـ تلفزيون سوريا

ألمح القيادي في "لواء الشمال الديمقراطي"، العامل في صفوف "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، "أبو عمر الإدلبي" إلى وجود تمييز بين عناصر هذه الأخيرة، مما سيؤدي في المحصلة إلى رفض العناصر أداء المطلوب منهم.

"أبو عمر" وهو الناطق الرسمي باسم "لواء الشمال" كتب في حسابه الشخصي في "فيس بوك"، أمس الأحد:  إن " العدالة والمساواة مطلوبة بين صفوف المقاتلين، مضيفا أن فقدان العدالة يخلق الضغينة والكراهية والتشاحن مما ينتج عنه قصور في أداء الواجب، وفق تعبيره.

gggg.PNG

وختم كلامه بالتأكيد على أن ذلك لو حصل فـ "سيفقد القائد ولاء مقاتليه ليس له فقط، وإنما حتى ولاءهم لهذا الكيان الذي يعملون تحت رايته".

وفهم مراقبون من هذا المنشور رسالة من الناطق باسم "لواء الشمال الديمقراطي" إلى قيادات "قسد"، تتضمن وجود تمييز بين مقاتليها.

 وكان قد جرى حديث عدة مرات عن وجود تمييز بين المكون العربي في صفوف "قسد" والمكون الكردي وخاصة قيادات وعناصر "حزب العمال الكردستاني" (PKK).

وسبق أن أكد العقيد طلال علي سلو، الناطق الرسمي السابق لـ "قسد" والذي كان أيضاً عضو القيادة العامة فيها، قبل أن ينشق عنها نهاية عام 2017، أكد في حديث خاص لموقع تلفزيون سوريا، على النفوذ الكبير لـ "PKK" في صفوف "قسد"، وشدد على وجود تهميش كبير للمكون العربي في "قسد" إضافة إلى الزج به في محارق المعارك التي تشنها "قسد".

  ومؤخرا شارك "لواء الشمال الديمقراطي" في الاشتباكات التي شهدتها مدينة القامشلي، وقدم عددا من القتلى في هذه الاشتباكات، حيث قاتل عناصر اللواء إلى جانب "قوات الأمن الداخلي" (أسايش) التابعة لـ "قسد".

وبعد هذه الاشتباكات تلقّى عناصر "لواء الشمال" اتهامات بسرقة منازل مدنيين في حي طي الذي كان مركزا للتوتر بين "أسايش" ونظام الأسد قبل أن ينسحب منه هذا الأخير باتفاق رعته روسيا.