قوات "نظام الأسد" و"YPG" تشتبكان مع "الحر" في ريف حلب

تاريخ النشر: 23.01.2019 | 10:01 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اندلعت اشتباكات، مساء أمس الثلاثاء، بين قوات "نظام الأسد" ومقاتلين مِن الجيش الحر في مناطق عدّة شمال وغرب حلب، تزامناً مع اشتباكات مماثلة بين "الحر" و"وحدات حماية الشعب - YPG" قرب مدينة اعزاز.

وقال ناشطون محليون على مواقع التواصل الاجتماعي إن المواجهات اندلعت بين قوات النظام والجيش الحر في مناطق "الملّاح، والكاستيلو" شمال مدينة حلب، و"جمعية الزهراء" المجاورة غربي المدينة، ما أسفر عن مقتل أربعة عناصر لـ"النظام"، دون خسائر في صفوف "الحر".

كذلك، دارت اشتباكات بين مقاتلي (الجيش الوطني) وعناصر "وحدات حماية الشعب" (المكوّن الأساسي لـ"قوات سوريا الديمقراطية"/ قسد)، قرب قرية "كفرخاشر" جنوبي مدينة اعزاز في الريف الشمالي، دون معلومات عن خسائر في صفوف الطرفين.

وقبل أيام، قتل أحد مقاتلي (الجيش الوطني) وجرح ستةٌ آخرون، بـ صاروخ حراري "موجّه" أٌطلق مِن قرية "صوغاني" التي يتشارك "نظام الأسد" و"YPG" السيطرة عليها، واستهدف قرية "كيمار" في منطقة عفرين القريبة، شمال غرب حلب.

أمّا غربي مدينة حلب، فسبق أن اندلعت اشتباكات، يوم السابع مِن الشهر الجاري، بين قوات "نظام الأسد" و"هيئة تحرير الشام" قرب منطقة "جمعية الزهراء"، خلال محاولات "النظام" المستمرة للتقدم في المنطقة.

الجدير بالذكر، أن مناطق سيطرة الفصائل العسكرية جنوب حلب وغربها، تشهد قصفاً مستمراً لـ قوات "نظام الأسد" والميليشيات الأجنبية المساندة لها، تتزامن مع اشتباكات في نقاط التماس بين الطرفين هناك، جراء محاولات "النظام" المستمرة لـ اقتحام المنطقة، في خرق مستمر لـ اتفاق المنطقة "المنزوعة السلاح" الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الماضي.

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا