قطر والسعودية تعربان عن رفضهما لعودة نظام الأسد للجامعة العربية

قطر والسعودية تعربان عن رفضهما لعودة نظام الأسد للجامعة العربية

الصورة
وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (إنترنت)
04 آذار 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أعربت كل من قطر والمملكة العربية السعودية لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن معارضتهما لعودة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية في الوقت الراهن.

جاء ذلك خلال الجولة الخليجية التي يجريها لافروف والتي استهلها بزيارة قطر، ثم السعودية، والتي ستشمل كل من الكويت والإمارات العربية المتحدة.

وقال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع لافروف في العاصمة القطرية الدوحة اليوم الإثنين "كانت هناك أسباب لتعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية، وما زالت الأسباب قائمة، وبالتالي لا يوجد أي جديد لتغيير هذا القرار ويجب أن يوجد حل سياسي أولا".

وأضاف آل ثاني "إن التوصل لحل سياسي في سوريا هو الخيار الوحيد".

من جانبه شدد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع لافروف في الرياض على أن عودة نظام الأسد للجامعة العربية ما زال مبكراً.

وقال الجبير "إعادة سوريا للجامعة العربية سيكون مرتبطا بالتقدم الذي يتم إحرازه في العملية السياسية، وأعتقد أنه ما زال الموضوع مبكرا، وأعتقد أن هذه وجهة نظر الجامعة العربية بشكل عام".

كما أكد الجبير على أن المملكة العربية السعودية لن تعاود فتح سفاراتها لدى نظام الأسد، دون إحراز تقدم في العملية السياسية.

وبخصوص إعادة الإعمار في سوريا أضاف الجبير "إعادة بناء سوريا لن يتم إلا بعد أن تنتهي الحرب، ونستطيع ضمان الاستقرار والأمن في سوريا".

يذكر أن جامعة الدول العربية قررت في الـ 12 / تشرين الثاني / 2011 تجميد عضوية نظام الأسد في الجامعة العربية، وتحاول بعض الدول المقربة من النظام مناقشة عودة نظام الأسد للجامعة العربية وخاصة بعد قيام كل من الإمارات والبحرين تطبيع العلاقات مع النظام من خلال فتح سفارتيهما في دمشق.

شارك برأيك