قصف مدفعي لقوات النظام يودي بحياة 3 مدنيين في ريفي حماة وحلب

تاريخ النشر: 22.01.2019 | 21:01 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:31 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

صعدت قوات النظام اليوم الثلاثاء من قصفها الصاروخي والمدفعي على ريفي حماة الشمالي وريف حلب الجنوبي في إطار انتهاكاتها المستمرة لوقف إطلاق النار في المناطق المشمولة باتفاق سوتشي واتفاق خفض التصعيد.

وتسبب القصف بسقوط ثلاثة مدنيين بينهم طفلان وإصابة آخرين في القصف الذي طال عددا من البلدات في ريفي حماة الشمالي وريفي حلب الجنوبي.

ففي ريف حلب الجنوبي أودى القصف المدفعي لقوات النظام الذي طال قرية حوير العيس بحياة الطفل عبد الباري سلطان الشريف والشاب خالد مصطفى زيدان كما أصيب أربعة آخرون بحسب مديرية الدفاع المدني في محافظة حلب الحرة.

أما في ريف حماة الشمالي فقد أودى القصف العنيف بحياة الطفلة فاطمة حسن الرحال وإصابة عدد من المدنيين بينهم طفلتان.

وتركز القصف في ريف حماة الشمالي على بلدة كفرزيتا، وبحسب مراسل تلفزيون سوريا فإن المدينة تعرضت لأكثر من 100 قذيفة وصاروخ بالإضافة لخمس قذائف ضوئية.

وأضاف المراسل بأن مصدر القصف الذي طال المدينة هو من مواقع قوات النظام جنوب حلفايا، ومعسكر دير محردة، والمعسكر الروسي في قبيبات الهدى ومدينة صوران.

وبالإضافة لمدينة كفرزيتا فقد طال القصف أيضاً مدن وبلدات اللطامنة وجنوب مورك وقرية معركبة والأربعين والبويضة.

يذكر أن قوات النظام تواصل انتهاكاتها لـ "اتفاق سوتشي" الذي توصّلت إليه روسيا وتركيا في الـ 17 مِن شهر أيلول الماضي، وينص على وقف لـ إطلاق النار، وإنشاء منطقة "خالية من السلاح الثقيل" و"عازلة" بين مناطق سيطرة قوات "نظام الأسد" والفصائل العسكرية في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها لـ محافظات حلب وحماة واللاذقية.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟