قسد تسيطر على مؤسسات للنظام في الحسكة وتشدد الحصار عليه

تاريخ النشر: 20.01.2021 | 08:43 دمشق

آخر تحديث: 20.01.2021 | 09:48 دمشق

الحسكة - خاص

استولت قوات سوريا الديمقراطية أمس على عدد من المؤسسات المدنية التابعة لنظام الأسد في مدينة الحسكة وبلدة تل تمر بعد طردها للعاملين والموظفين فيها. 

وقال مصدر مطلع لتلفزيون سوريا إن "الإدارة الذاتية استولت اليوم على مبنى مؤسسة المياه في مدينة الحسكة ومنعت العاملين والموظفين التابعين للنظام من دخول المؤسسة وأخبرتهم بعدم العودة إليها". 

وأضاف المصدر أن "دورية للأسايش استولت على مبنى النفوس والمحكمة في بلدة تل تمر شمال الحسكة اليوم الثلاثاء بعد أن كانت منعت الموظفين من الدوام منذ يومين". 

وميدانيا أوضح مصدر أمني لتلفزيون سوريا أن قوات الأسايش شددت حصارها للمربع الأمني في مدينة الحسكة ومنعت حتى صهاريج المياه من دخول المنطقة في حين أغلقت طريق القامشلي بالمدينة والذي يعتبر الطريق الرئيسي الواصل بين منطقة سيطرة الإدارة الذاتية والمربع الأمني بشكل كامل مساء اليوم". 

اقرأ أيضا: تطورات في القامشلي قد تغير من هدوئها 

وأشار المصدر إلى "استقدام قوات الأسايش لسيارات تحمل أسلحة متوسطة "رشاشات دوشكا" إلى دوار كازية مرشو في مدخل المربع الأمني وسط مدينة القامشلي. 

وأضاف المصدر أن إجراءات الأسايش شملت توقيف أحد حواجزها بشكل مؤقت لعدد من الأطباء والموظفين العاملين في المشفى الوطني في منطقة مطار القامشلي الدولي قبل أن تطلق سراحهم بعد حجز بطاقاتهم الوظيفية". 

ونصبت قوات الأسايش مساء اليوم حاجزا في الشارع العام المؤدي للمربع الأمني بمدينة القامشلي ومنعت سيارات الإدارة الذاتية من الوصول إلى مناطق سيطرة النظام غشية إقدام الأخير على اعتقال عناصر وموظفي الإدارة الذاتية. 

اقرأ أيضا: القامشلي.. بيع الخبز في فرن حكومي "بالسرقة"

ولا تزال الإدارة الذاتية تعتقل أكثر من 20 عنصرا من الجيش والقوات الأمنية التابعة لنظام الأسد منذ قرابة أسبوع في حين فشلت مساعٍ روسية في إطلاق سراحهم. 

وأكدت مصادر تلفزيون سوريا أن روسيا تعمل على إجراء لقاء ثانٍ بين قوات سوريا الديمقراطية ونظام الأسد في مطار القامشلي في محاولة منها لخفض التوتر بين الطرفين. 

وكشف مصدر مطلع لتلفزيون سوريا أن اجتماعا بين قوات سوريا الديمقراطية ونظام الأسد انتهى في مدينة القامشلي يوم أمس دون توصل الطرفين إلى اتفاق لوقف التوتر المتصاعد في محافظة الحسكة منذ قرابة شهر. 

اقرأ أيضا:  بعد فشل اجتماع مع النظام برعاية روسية قسد تهدد بالخيارالعسكري

ويرى مراقبون أن التصعيد الأخير لقوات سوريا الديمقراطية في الحسكة يأتي بعد فشل الضغوط الروسية على إجبار قسد بتسليم عين عيسى لنظام الأسد وتلقي قوات سوريا الديمقراطية رسائل دعم قوية من الإدارة الأميركية الجديدة.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"