قتلى وجرحى من ميليشيا "فاطميون" في بادية حمص

تاريخ النشر: 02.06.2021 | 16:40 دمشق

إسطنبول - خاص

قتل وأصيب عناصر مِن ميليشيا "فاطميون" الأفغانية المرتبطة بميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني بهجومٍ نفّذه مجهولون، اليوم الأربعاء، في بادية حمص.

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ مسلّحين مجهولين فجّروا عبوتين ناسفتين بدورية عسكرية لميليشيا "فاطميون" في محيط بلدة السخنة شرقي حمص، خلال خروج الدورية مِن نقطتها في المنطقة.

وأسفر تفجير العبوتين عن مقتل اثنين مِن عناصر "فاطميون" وإصابةِ آخرين، نقلوا إلى مستشفى تدمر العسكري، شرقي حمص، في حين باشرت الميليشيا التحقيقات بالتفجير.

وشهدت المنطقة - عقب التفجير - استنفاراً أمنياً لـ قوات نظام الأسد وميليشياتها، وسط اتهامات وُجّهت إلى تنظيم الدولة "داعش" بالوقوف وراء هذه العمليات.

العثور على جثث لـ قوات الأسد بعد فقدان 30 عنصراً شرقي حمص

وسبق أن قتل وجرح عدد من عناصر ميليشيا "الحرس الثوري" والميليشيات المرتبطة بها، منتصف شهر أيار الفائت، إثر هجوم نفّذه مجهولون في بادية البديع وجبل هيان شرقي حمص، كما تعرّض ميليشيا "فاطميون" لـ هجومٍ في منطقة تدمر القريبة.

يشار إلى أنّ منطقة تدمر وعموم البادية السوريّة تشهد، منذ أشهر، حملة جويّة وبريّة جديدة لـ روسيا وقوات الأسد والميليشيات الإيرانية ضد تنظيم الدولة (داعش)، نتيجة ازدياد الهجمات التي تعرضت تلك الأطراف لها في عموم مناطق البادية.