قتلى وجرحى سوريون بحادثة "طعن عشوائي" في مخيم للاجئين بألمانيا

تاريخ النشر: 27.06.2022 | 18:50 دمشق

آخر تحديث: 28.06.2022 | 11:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

طعن مهاجم مسلح بسكين عدة أشخاص في مركز لطالبي اللجوء في جنوبي ألمانيا، ما أسفر عن مقتل شاب سوري وإصابة ما لا يقل عن خمسة أشخاص آخرين في حصيلة أولية.

أفادت الشرطة الألمانية، اليوم الإثنين، أنَّ خمسة أشخاص على الأقل أصيبوا بجروح في هجوم بالسكين على مركز للاجئين على بحيرة كونستانس بعضهم في حالة خطرة، في حين تأكد مقتل شخص واحد على الأقل في الهجوم، وفقاً لوكالة الصحافة الألمانية.

تفاصيل الجريمة

وبحسب الشرطة، فإن الجاني وهو من قاطني النزل طرق أبواب غرف المخيم في كريسبرون، مساء أمس الأحد، وكلما فُتح له بات وجه طعنات بسكينه بشكل عشوائي.

وتوفي الشاب السوري، وفقاً لوسائل إعلام ألمانية، متأثراً بجراحه على الفور، ونُقل آخر مصاب بجروح خطيرة إلى المستشفى، ونقل أربعة مصابين آخرين إلى المستشفى بواسطة سيارة إسعاف، ولم يتضح على الفور ما إذا كان أشخاص آخرون قد أصيبوا.

وألقت الشرطة الألمانية القبض على الجاني دون مقاومة، وهو رجل يبلغ من العمر 31 عاماً يعتقد أنه أحد سكان الملجأ، ولا تزال دوافع وخلفيات الحادث غير واضحة إلى الآن.

وأكدت شبكة "فرات بوست" المحلية، أن الجريمة التي وقعت في أحد مخيمات اللاجئين جنوبي ألمانيا راح ضحيتها الشاب السوري إبراهيم ذيب الحسين وهو من أبناء قرية الحصان بريف دير الزور، وآخر فلسطيني وأصيب 8 آخرون بجروح بينهم امرأتان من جراء هجوم شنه لاجىء من أصول أفريقية بواسطة سلاح أبيض استهدف مخيماً للاجئين.

السوريون في ألمانيا

وبحسب آخر إحصائية رسمية، بلغ عدد اللاجئين السوريين في ألمانيا نحو 800 ألف شخص، 40 في المئة منهم نساء، بمتوسط أعمار لا يتجاوز الـ 20 عاماً.

ووصل معظم اللاجئين السوريين إلى ألمانيا بين عامي 2015 و2016 في ذروة موجة اللجوء إلى أوروبا هرباً من الحرب التي يشنها النظام السوري ضد المدنيين، والمستمرة منذ عام 2011.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار