قتلى وجرحى باشتباكات بين قسد والجيش الوطني قرب منبج

تاريخ النشر: 28.05.2021 | 10:58 دمشق

إسطنبول ـ خاص

قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية وجرح آخرون، مساء أمس الخميس، باشتباكات عنيفة مع الجيش الوطني السوري على محور منبج الشمالي، وسط تحليق للمروحيات الروسية في سماء المنطقة.

وأفاد مصدر خاص من مجلس منبج العسكري لموقع تلفزيون سوريا بأن "عنصرا من قسد قتل وجرح 5 آخرون، خلال اشتباكات عنيفة وقعت مع الجيش الوطني السوري على محور قرية توخار كبير و توخار صغير شمالي منبج".

وأضاف المصدر أن الاشتباكات استمرت لأكثر من ساعة ونصف، استُخدم فيها القصف المدفعي والرشاشات الثقيلة والهاون، حيث تم إعطاب عربة عسكرية لقسد وتدمير "دشمة" على محور "توخار صغير".

وأشار المصدر إلى أن "قسد" نقلت الإصابات بعربات "الهلال الأحمر الكردي" إلى مشفى منبج العسكري .

وحلقت مروحيات روسية على علو منخفض شمالي منبج دون أن تقترب من جبهات القتال، حيث انطلقت المروحيات من إحدى القواعد الروسية بالقرب من بلدة العريمة غربي منبج.

 وفي 3 من الشهر الجاري اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين فصائل الجيش الوطني السوري و"قسد"، في منطقتي الباب ومنبج شرقي حلب.

وتتقاسم فصائل الجيش الوطني و"قسد" وقوات نظام الأسد السيطرة على المناطق الواقعة غربي مدينة الباب، إضافةً إلى مثلث البلدات والقرى الواقعة بين شرقي الباب وجنوبي وغربي منبج في ريف حلب، ومعظم نقاط التماس مع "قسد" و"النظام" في ريف حلب، تشهد - حسب ناشطين - محاولات متكررة مِن الطرفين  للتسلّل نحو مواقع الفصائل لـ زرع الألغام، بالتزامن مع قصفِ المنطقة.