قتلى لـ روسيا و"النظام" بكمين لـ"داعش" شرق حمص

تاريخ النشر: 23.09.2019 | 11:09 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل وجرح عدد مِن عناصر القوات الروسية وقوات نظام الأسد، أمس الأحد، بكمين نفذه عناصر تنظيم "الدولة" في ريف حمص الشرقي.

وأعلن تنظيم "الدولة" عبر وكالة "أعماق" التابعة له، وقوع رتل مشترك لـ جيشَي روسيا و"النظام" بكمين نصبه "التنظيم" شمالي مدينة السخنة، ما أسفر عن مقتل وجرح 15 عنصراً مِن الجيشين.

وأضاف تنظيم "الدولة"، أن عناصره تمكّنوا أيضاً مِن تدمير دبابة وخمس آليات عسكرية، لافتاً إلى أنهم استهدفوا قوات روسيا والنظام بـ"مختلف أنواع الأسلحة بينها عبوات ناسفة"، عقب دخولهم منطقة الكمين.

وسبق أن قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات النظام، في شهر حزيران الماضي، بهجمات لـ تنظيم "الدولة" في منطقة السخنة، كما قتل أكثر مِن 20 مجنداً مِن القوات الروسية بكمين لـ"التنظيم" في بادية الشام قرب منطقة تدمر شرق حمص.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، أواخر شهر أيار عام 2018، عن مقتل مستشارين عسكريين "روس" وإصابة آخرين في دير الزور، في حين ذكرت شبكات إخبارية محلية، أن تنظيم "الدولة" أسرَ عدداً مِن الجنود الروس في المنطقة.

يشار إلى أن منطقة البادية السورية باتت معقلاً لـ تنظيم "الدولة"، بعد انحساره في كل أنحاء سوريا وخسارته في آخر معاقله ببلدة "الباغوز" شرق دير الزور، يشنُّ منها هجماتهِ مستغلاً المساحة المفتوحة في الصحراء، حيث لم تفلح جميع العمليات العسكرية لـ"نظام الأسد" - بدعمٍ مِن إيران وروسيا -، و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) - بدعمٍ مِن التحالف الدولي -، في السيطرة عليها.