قافلة مهجري دوما الثانية تنتظر الدخول إلى الباب

تاريخ النشر: 04.04.2018 | 12:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

وصلت اليوم قافلة جديدة تحمل مصابين ومدنيين من مدينة دوما بالغوطة الشرقية، إلى مدينة الباب شمال شرق حلب، بانتظار متابعة طريقها إلى مدينة جرابلس شمالي سوريا، وسط أنباء عن إخضاع القافلة للتفتيش. 

وقالت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا إن القافلة وصلت إلى مدينة الباب شمال شرقي حلب، وهي تنتظر على حاجز أبو الزندين الواقع تحت سيطرة الجيش السوري الحر .

ونقلت 30 حافلة المرضى والجرحى مع عائلاتهم عبر معبر مخيم الوافدين إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، وذلك عقب وصول قافلة مماثلة الثلاثاء، إلى مدينة الباب شرق حلب.

وقالت وكالة أنباء النظام سانا إن 24 حافلة تقل 1198 شخصا غادرت دوما بإشراف الهلال الأحمر السوري إلى مدينة جرابلس، وذلك تنفيذا للإتفاق بين جيش الإسلام وروسيا على إجلاء الحالات الإنسانية.

ودخلت أمس 21 حافلة  تقل 1141 شخصاً بينهم 400 طفل و316 امرأة، إلى مدينة الباب، وسط ترجيحات بمتابعة سيرها نحو مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا شمال شرق حلب، وبقاء البعض منهم في الباب.

وتجاوز عدد المهجرين من محيط العاصمة دمشق إلى محافظة إدلب  47 ألف شخص خلال شهر آذار الماضي، في ظل استمرار المفاوضات في مدينة دوما التي ستقر مصير عشرات الآلاف من المدنيين.

وكانت الدفعة الأكبر هي من مهجري القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية حيث هجر نحو 41 ألف مدني ومقاتل خرجوا على سبعة دفعات، وفق بيانات "منسقو الاستجابة".

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا