في مدينة سلمية.. مياه الشرب مقطوعة عن حي منذ ثلاث سنوات

تاريخ النشر: 02.04.2021 | 12:30 دمشق

آخر تحديث: 02.04.2021 | 17:07 دمشق

إسطنبول ـ خاص

يعاني أهالي حي "السعن القبلي" في مدينة سلمية بريف حماة من انقطاع مياه الشرب عنهم منذ ثلاث سنوات، بسبب استخدام المياه في ري أراضي ضباط في قوات النظام.

وأكد مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا، أن"الأهالي قدموا عدةَ شكاويَ بخصوص هذا الشأن لكن لا مجيب لهم، ولا يجدون سوى المماطلة والتسويف من قبل المعنيين".

وأوضح مصدر من مديرية مياه الشرب، أن حي "السعن" القبلي مستقل عن المنابع المغذية لمدينة سلمية التي تعتمد على نهر العاصي من الهرمل في لبنان، وتابع قائلا "يستقي الحي المياه من جبال الشومرية عبر قرية أم العمد التي يستجر أهلها تلك المياه لسقاية أراضيهم ومواشيهم".

وأضاف أن "أهالي قرية أم العمد معظمهم ضباط بالجيش أو مسؤولون نافذون في مؤسسات الدولة لذلك لا فائدة من الشكوى، فالعام الماضي جاء أمر من المحافظ بإيصال المياه لكن دون فائدة".

المشكلة تفاقمت في الآونة الأخيرة، تزامناً مع أزمة المحروقات التي تشهدها مناطق سيطرة النظام، إذ بلغ سعر تعبئة خزان المياه سعة 5 براميل إلى أكثر من 6 آلاف ليرة، وهو ما يفوق قدرة المواطن السوري في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة.

وكانت صفحات مؤيدة لنظام الأسد نشرت أن محافظ حماة اجتمع مع أصحاب السلطة السياسية ووجهاء المدينة، يوم الثلاثاء الماضي في منتجع سلاميس السياحي، للبحث في أزمات المدينة، والتي كانت إحداها مشكلة مياه حي السعن القبلي، الذي يقطنه آلاف من أهالي مدينة سلمية، وهو مهمش في كثير من الخدمات.

واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
الردع في إدلب: استراتيجية غائبة وبدائل متاحة
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا
منظمة أممية: النساء هن الأكثر تضرراً من كورونا في سوق العمل