فوكس نيوز: أميركا كانت مستعدة لإغراق السفن الروسية قبالة سوريا

تاريخ النشر: 03.03.2021 | 20:47 دمشق

آخر تحديث: 03.03.2021 | 20:48 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

كشفت قناة "فوكس نيوز" الأميركية، أن القوات الأميركية كانت على استعداد لإغراق السفن الحربية الروسية قبالة سواحل سوريا عام 2018.

اقرأ أيضا: سبع قنابل وضجة إعلامية.. لماذا رد بايدن بضرب إيران في سوريا؟

وقالت القناة: إن غواصة أميركية من طراز "فيرجينيا يو إس إس جون وارنر" كانت جاهزة لإغراق السفن الروسية، حيث أطلقت ستة صواريخ من نوع "توماهوك" في البحر الأبيض المتوسط ​​باتجاه السواحل السورية في نيسان 2018.

وأوضحت أنه "أُنزلت الغواصة بعد ذلك تحت الماء واستعدت لإغراق أي سفن حربية روسية من الممكن أن تتخذ إجراءات ضد الأسطول الأميركي في المنطقة".

اقرأ أيضا: البنتاغون: القصف في سوريا يهدف إلى ردع أي اعتداءات مستقبلية

وأشارت "فوكس نيوز" إلى أن إحدى السفن الأميركية كانت مهمتها إخفاء موقع الغواصة وشاركت تلك السفينة في قصف مواقع لقوات النظام.

وفي 14 من نيسان 2018، أمر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، قوات بلاده بتوجيه ضربة عسكرية ضد أهداف لنظام الأسد، ردا على استخدامه السلاح الكيمياوي في سوريا، بحسب وسائل إعلام أميركية.

اقرأ أيضا: فوكس نيوز تكشف إلغاء ضربة ثانية للميليشيات الإيرانية في سوريا

وجاء الرد الأميركي حينذاك بالتنسيق مع فرنسا وبريطانيا وشمل جوانب عسكرية واقتصادية ودبلوماسية لردع نظام الأسد.

واستهدفت الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا في سوريا مركز البحوث العلمية وقواعد ومقار عسكرية في دمشق ومحيطها، في حين أشارت تقارير صحفية إلى أن النظام أخلى المواقع قبل بدء الضربة.

 

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا