فنانون عرب يتصدرون ترشيحات جائزة "مارسيل دوشان" للفن المعاصر

فنانون عرب يتصدرون ترشيحات جائزة "مارسيل دوشان" للفن المعاصر

مارسيل
مارسيل دوشان (ويكيبيديا)

تاريخ النشر: 15.01.2023 | 07:32 دمشق

إسطنبول- تلفزيون سوريا

ضمّت قائمة المرشحين النهائية لنيل جائزة "مارسيل دوشان" في الفنون المعاصرة لعام 2023 أربعة فنّانين، ثلاثة منهم عربٌ أو ينحدرون من أصول عربية، وفق ما أعلنت عنه جمعية "مارسيل دوشان" الفرنسية.

وجاء اسم الفنان والكاتب الفلسطيني- السويدي طارق كيسوانسون (مواليد 1986) من بين المرشحين، حيث تتناول أعماله "مسائل الاقتلاع من الجذور، والانبعاث، والتجديد"، بحسب بيان القائمين على الجائزة، وتشمل مختلف نتاجاته الإبداعية، في النحت والكتابة والأداء الفنّي، إلى جانب الرسم وأعمال الفيديو والصوت.

وشملت القائمة أيضاً الفنانة المغربية الجزائرية بُشرى خليلي (1975). وبحسب بيان الجائزة، تجمع خليلي في أعمالها المصوّرة والفوتوغرافية، وفي الطباعة، بين "السرديات الفردية والتاريخ الجماعي، مُسائلةً العلاقات المعقّدة بين الذات والمواقف من قضايا المجتمع المدني من أجل التفكير بمجتمع المستقبل".

والترشيح الثالث جاء من نصيب الفنان الجزائري المقيم في فرنسا ماسينيسا سلماني (1980)، الذي يتناول "الراهن السياسي والاجتماعي في رسومات وتشكيلات تضعنا أمام مشاهد غامضة وعبثية، حالها كحال عالمنا الذي نعيشه".

أما الفنانة الفرنسية بيرتيّ باك (1983) المرشحة الرابعة لنيل الجائزة؛ فتوثّق في اشتغالاتها البصرية والمصوّرة "حاضر وماضي شمال فرنسا (مسقط رأسها)، حيث تستحضر مناجم الفحم والتاريخ العمّالي ضمن لغة تجمع بين التوثيق والشعرية" وفق تقديم القائمين على الجائزة.

وسيعلن عن اسم الفائز/ الفائزة بجائزة هذا العام ضمن أمسية من المنتظر أن تقام في الـ16 من تشرين الأول 2023، على ضوء نتيجة تصويت لجنة التحكيم التي تتألّف هذا العام من العديد من مدراء المتاحف والمجموعات الفنية، ومن بينهم كزافييه راي، مدير "المتحف الوطني للفن الحديث ــ مركز بومبيدو" في باريس، وجامع الأعمال الفنية كلود بونان، وأكيمي شيراها، ممثّلة "جمعية مارسيل دوشان"، أو آدم واينبرغ، مدير "متحف ويتني للفن الأميركي" في نيويورك.

وسجّل الفنانون العرب حضوراً لافتاً في جائزة "دوشان" خلال السنوات الماضية، حيث مُنحت في عام 2013 إلى الفنانة المغربية لطيفة الخش (1974)، ونالها الفنان الجزائري- الفرنسي قادر عطية عام 2016، وذهبت في العام التالي (2017) إلى الفنانين اللبنانيين جوانا حاجي توما وخليل جريج.

جائزة مارسيل دوشان

وتعد جائزة مارسيل دوشان التي انطلقت عام 2000، من أرفع الجوائز الفنية في مجال الفن المعاصر في فرنسا والقارة الأوروبية، وتبلغ قيمتها 35.000 يورو.

وأسست الجائزة من قبل جمعية "أدياف" التي تضم 250 جامع أعمال فنية في مجال الفن المعاصر في فرنسا، وتمنح بالاشتراك مع مركز "بومبيدو" ومعرض "فياك"، وتكافئ أكثر الفنانين المقيمين في فرنسا ابتكاراً.

ومارسيل دوشان (1887-1968) فنان ولاعب شطرنجٍ فرنسي- أميركي، يعد من أهم فناني القرن العشرين. ارتبطت أعماله بالحركة الدادائية والسريالية، وله بصمته الخاصة في تطور الفن الحديث، حيث عمل على نقل تركيز متابعي الفن من شيء بصريٍ بحت نحو شيء نفسي أكثر تعقيداً، فلم تَعد مفاهيم الفنون التصويرية والتعبيرية نفسها.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار