فشل أمريكي وروسي في مجلس الأمن لإصدار قرار بشأن سوريا

تاريخ النشر: 11.04.2018 | 02:32 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

استخدمت روسيا اليوم حق النقض "فيتو" ضد مشروع قرار أمريكي في مجلس الأمن الدولي بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في دوما بغوطة دمشق الشرقية، في صدام ليس الأول بين البلدين لإصدار قرارات تخص سوريا.

وينص مشروع القرار الأمريكي على إنشاء آلية تحقيق مستقلة جديدة لتحديد المسؤول عن مجزرة دوما الكيماوية تابعة للأمم المتحدة، يتم تفويضها لمدة عام قابل للتجديد، ويتضمن المشروع على إدانة للنظام  بعد ارتكابة لمجزرة دوما ، ومحاسبة المسؤولين عن أي استخدام للأسلحة الكيميائية.

وأيدت 12 دولة من أصل 15 مشروع القرار الأمريكي في حين انضمت بوليفيا إلى روسيا في التصويت ضد مشروع القرار وامتنعت الصين عن التصويت.

وقالت سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي قبل التصويت "هذا القرار هو الحد الأدنى الذي يتعين على المجلس القيام به للرد على الهجوم" في إشارة إلى تقارير عن هجوم بالغاز السام في دوما بسوريا.

كما فشل مشروع القرار الروسي لفتح تحقيق في هجمات كيماوية في سوريا في جمع الحد الأدنى من الأصوات اللازمة لإقراره، وأشارت هايلي إلى أن  مشروع القرار الروسي يعطي الحق لروسيا في اختيار المحققين الدوليين وهو ليس مستقلا.

ومن جهته  أعرب وزير خارجية بريطانيا  عن خيبة أمله الشديدة لاستخدام روسيا "الفيتو" ضد مسودة القرار الأمريكي في حين قالت هايلي إن اليوم هو يوم حزين.  

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم إنها سترسل فريقا إلى سوريا لمعاينة موقع الهجوم الكيميائي في مدينة دوما، بعد توجيه النظام وروسيا دعوة للمنظمة للتحقيق في الهجوم الكيميائي.

 

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام