فريق ملهم يبدأ بنقل العائلات من مخيمات في ريفي إدلب وحلب إلى وحدات سكنية |فيديو

تاريخ النشر: 02.02.2022 | 21:56 دمشق

آخر تحديث: 03.02.2022 | 08:24 دمشق

إسطنبول - خاص

أعلن فريق ملهم التطوعي، اليوم الأربعاء، عن بدء المرحلة الثانية من حملة "حتى آخر خيمة"، حيث باشر الفريق بنقل العوائل المهجرة من 3 مخيمات في ريفي إدلب وحلب إلى وحدات سكنية.

وقال مدير فريق ملهم التطوعي، عاطف نعنوع، لموقع تلفزيون سوريا، إن الفريق بدأ اليوم المرحلة الثانية من الحملة، ونسعى بذلك لنقل الأهالي من المخيمات إلى مشاريع ملهم السكنية.

وأضاف أن الفريق سيعرض بثاً مباشر على صفحته الرسمية في (فيس بوك) خلال نقل المهجرين من المخيمات إلى منازلهم الجديدة.

وأكد أن حملة "حتى آخر خيمة" مستمرة ولن تتوقف سواء كان هنالك بث مباشر للفريق أم لا حتى تحقيق هدفها بإغلاق آخر مخيم في الشمال السوري.

وجمع فريق ملهم التطوعي حتى مساء اليوم الأربعاء، أكثر من مليونين و587 ألف دولار أميركي وذلك ضمن حملة "حتى آخر خيمة" التي تهدف إلى نقل عشرات العائلات من المخيمات في الشمال السوري إلى منازل تقيهم الأمطارَ والثلوج التي تضرب المنطقة.

وبحسب البيانات المرفقة مع بثٍ مباشرٍ يُجريه الفريق عبر فيس بوك، بلغ عدد المتبرعين للحملة منذ إطلاقها مساء الأسبوع الماضي، قرابة 19 ألفاً و140 متبرعاً، وعدد العائلات المستفيدة نحو 646 عائلة مهجرة.

ويسعى فريق "ملهم التطوعي" من خلال حملات الوحدات السكنية المستمرة، إلى التخلص من المخيمات بشكل عام، سواء الرسمية أو العشوائية، والاستعاضة عنها بوحدات سكنية تؤمن لعائلات المخيمات الحماية والاستقرار وتقيهم كوارثَ الحرائق وبرودة الطقس والعواصف المطرية والثلجية.

يشار إلى أن مخيمات الشمال السوري تشهد أجواء شديدة البرودة في ظل انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر وتساقط الثلوج الكثيفة الذي أغرق المخيمات وقطع الطرق المؤدية إليها.

ويبلغ عدد المخيمات الكلي شمالي سوريا 1489 مخيماً يقيم فيها مليون و512 ألفاً و784 مهجراً، وتتضمن 452 مخيماً عشوائياً يقيم فيها 233 ألفاً و871 نازحاً، وفق تقرير لفريق منسقو الاستجابة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار