غوتيرش يشدد على محاسبة مرتكبي الهجمات الكيماوية في سوريا

غوتيرش يشدد على محاسبة مرتكبي الهجمات الكيماوية في سوريا

thumbs_b_c_38e53c814ffa8288d574e9dc0063af2a.jpg
أنطونيو غوتيريش أمين عام الأمم المتحدة (الأناضول)

تاريخ النشر: 08.04.2020 | 23:30 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، الأربعاء، على ضرورة محاسبة المتورطين في استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوغريك، المتحدث الرسمي باسم غوتيرش، عبر دائرة تليفزيونية، ردا على سؤال بشأن موقف الأمين العام من تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الصادر بشأن سوريا.

وخلص تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الصادر الأربعاء، إلى أن سلاح طائرات نظام الأسد، شنت هجمات كيماوية على بلدة اللطامنة بمحافظة حماة، في آذار 2017.

وقال دوغريك "الأمين العام أحيط علما بهذا التقرير، وموقفه لم يتغير ومن حيث المبدأ يدعو إلى ضرورة محاسبة جميع المتورطين في استخدام تلك الأسلحة ضد المدنيين".

وحول ما إن كان يتعين على الأمين العام أن يدين صراحة قوات الأسد في هجومها بالأسلحة الكيمائية على مدينة اللطامنة قبل 3 سنوات، أضاف دوغريك "أي شخص في أي مكان استخدم تلك الأسلحة يجب إدانته".

وأيد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو التقرير معتبرا أنه إضافة إلى "مجموعة كبيرة ومتنامية من الأدلة"، دليل على أن نظام الأسد يستخدم الأسلحة الكيماوية ضد السوريين.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار