"غانتس" يحمّل نظام الأسد مسؤولية الألغام في الجولان المحتل

تاريخ النشر: 17.11.2020 | 18:03 دمشق

إسطنبول - وكالات

حمّل وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي "بيني غانتس"، اليوم الثلاثاء، المسؤولية لـ نظام الأسد عن ألغام وعبوات ناسفة عُثر عليها في الجولان السوري المحتل.

وجاءت تصريحات "غانتس" خلال تفقده إحدى القواعد العسكرية قرب الجولان المحتل، حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركيّة.

وقال "غانتس" إنّ "نظام الأسد في سوريا مسؤول عما يحدث انطلاقاً مِن أراضيها، مثل هذه العبوات، وما يحدث انطلاقا من أراضيها في سياق تهريب أسلحة إلى حزب الله، ولا يمكننا تجاهل ذلك".

وأضاف "نحن مستعدون منذ وقت طويل لاحتمال وقوع هجمات على جبهة الشمال (الحدود السورية واللبنانية)"، مردفاً "لدى الجيش الإسرائيلي القدرة والعزم على الرد بشدة على أي هجوم سواء على الساحة السورية أو اللبنانية".

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي" قد أعلن، في وقتٍ سابق اليوم، أنّ "قوات الجيش عثرت على حقل للعبوات الناسفة بالقرب من الحدود مع سوريا جنوبي الجولان"، في حين لم يصدر أي تعقيب من نظام الأسد على ما أعلنته إسرائيل.

اقرأ أيضاً.. الجولان.. إسرائيل تكشف حقل ألغام وتحمّل المسؤولية لـ"الأسد"

يذكر أنّ إسرائيل تحتل مرتفعات الجولان السوري التي تبلغ مساحتها نحو (1200 كليومتر مربع) منذ العام 1967، وأعلنت ضمها إليها عام 1981، بعد أن شن نظام الأسد حرباً بهدف استعادتها عام 1973، انتهت بتوقيع هدنة ما تزال مستمرة إلى اليوم.

اقرأ أيضاً.. الأمم المتحدة تؤكد سيادة سوريا على الجولان المحتل

اقرأ أيضاً.. "ترمب" يتحدث عن سبب اعترافهِ بسيادة "إسرائيل" على الجولان

مقالات مقترحة
حصري: شحنة سلاح إيرانية مفقودة في دير الزور تثير جنون إسرائيل
انكماش الاقتصاد الأردني يزيد الضيق على العمال السوريين 
مسؤول الحرس الثوري في دير الزور يصل العراق للقاء ضباط إيرانيين
مطار حلب يستقبل أول طائرة من بيروت بعد تعليق العمل بسبب "كورونا"
8314 إجمالي الإصابات بكورونا شمال شرقي سوريا
صحة النظام: لقاح "كورونا" في نيسان واليونيسيف "لا موعد محدد"