عملية استخباراتية لـ تركيا و"الحر" تستهدف سورياً قتل شقيقته

عملية استخباراتية لـ تركيا و"الحر" تستهدف سورياً قتل شقيقته

اعتقال شاب سوري بتهمة قتل شقيقته في ولاية أضنة التركية (أرشيف - إنترنت)

تاريخ النشر: 13.02.2019 | 12:02 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

نفّذت الاستخبارات التركية بالتنسيق مع الجيش السوري الحر، عملية أمنيّة داخل الأراضي السورية أسفرت عن إلقاء القبض على أحد المطلوبين لـ تركيا.

وقالت وسائل إعلام تركية، إن أجهزة الاستخبارات التركية تمكّنت بالتنسيق مع الجيش الحر، مِن اعتقال شاب سوري (أ - ك) سبق أن هرب مِن تركيا إلى سوريا، بعد ارتكابه جريمة قتل بحق شقيقته (ي - ك) في ولاية أضنة جنوبي تركيا.

وأضاف موقع "تركيا بالعربي" - نقلاً عن وكالة DHA التركية -، أن الشاب السوري نُقل إلى الداخل التركي - دون تحديد المكان الذي جُلب منه في سوريا -، وأُودع في السجن بمدينة أضنة، لحين عرضه على القضاء المختص للمحاكمة.

وذكر الموقع، أن الجريمة التي ارتكبها الشاب تم اكتشافها بعد بلاغ وصل الشرطة مِن مزارعين في مدينة أضنة، بوجود قبر جديد - على عمق مترين - في إحدى غابات المنطقة، وعند حفرهم للقبر وجدوا جثة تعود لـ(فتاة) مقتولة، وكانت جميع أطرافها مكبّلة.

مِن جانبها، أوضحت صحيفة "خبر ترك"، إنّ مواطنين أتراك عاملين في مزرعة بـ حي "مركز ساري تشام" بأضنة، لاحظوا يوم الـ 28 مِن شهر كانون الثاني، خلال تجوّلهم بالغابة المحيطة بالمزرعة، وجود تربة مردومة بعد الحفر، وتفاجأ العمّال بعد حفرهم التربة المشبوهة بوجود جثة لـ فتاة مكبّلة اليدين والقدمين، وأبلغوا الشرطة بالأمر فوراً.

وشُكّل - عقب ذلك - فريق أمني مختص وُكّلت إليه مهمة كشف ملابسات الجريمة، وتبيّن أن الجثة تعود لـ(فتاة سورية) تبلغ من العمر 25 عاماً، قتلها شقيقها البالغ مِن العمر 28 عاماً، قبل أن يتمكّن بعد ارتكاب جريمته مِن دخول سوريا "تهريباً" عبر ولاية كلس (جنوبي تركيا)، يوم 9 شباط الجاري.

يذكر، أن الشرطة التركية تمكّنت قبل أيام، مِن إلقاء القبض على قاتل طفلتين سوريتين وأمهما في ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، وذلك بعد أقل مِن أسبوع على ارتكاب الجريمة، كما أنقذت فتاة سورية احتجزتها أمها وأخوها في قبو منزلهما بمدينة إسطنبول غربي تركيا.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار