عقوبات أميركية جديدة تطول شخصيات وشركات مرتبطة بـ"حزب الله"

عقوبات أميركية جديدة تطول شخصيات وشركات مرتبطة بـ"حزب الله"

الخزانة الأميركية تدرج 3 أشخاص في قوائم العقوبات لتقديمهم دعماً مالياً لـ"حزب الله" (رويترز)
الخزانة الأميركية تدرج 3 أشخاص في قوائم العقوبات لتقديمهم دعماً مالياً لـ"حزب الله" (رويترز)

تاريخ النشر: 24.01.2023 | 20:18 دمشق

آخر تحديث: 24.01.2023 | 20:49 دمشق

إسطنبول - وكالات

فرضت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الثلاثاء، عقوبات جديدة ضد شخصيات وكيانات مرتبطة بـ "حزب الله" اللبناني، الذي تصنفه واشنطن منظمة إرهابية.

قالت الوزارة، في بيان، إنها فرضت عقوبات على اللبناني حسن مقلد وشركة الصرافة التي يملكها بسبب علاقات مالية مع "حزب الله".

كما فرضت الوزارة عقوبات على نجلي مقلد، قائلة إنهما متورطان في نفس المعاملات المالية.

وذكرت الوزارة أن مقلد يعمل مستشاراً مالياً لـ"حزب الله"، وجرى نيابة عن الحزب معاملات مالية أدت إلى تربحه مئات الآلاف من الدولارات.

تربح على حساب الشعب اللبناني

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب، بريان إي نيلسون: "تتخذ وزارة الخزانة اليوم إجراءات ضد صاحب شركة صرافة فاسد تدعم معاملاته المالية حزب الله ومصالحه وتمكن له على حساب شعب لبنان واقتصاده"، وفقاً لوكالة رويترز.

وجاء في بيان للوزارة أن شركة مقلد (سي. تي. إي. إكس) مرخصة في لبنان من قبل مصرف لبنان المركزي.

من هو حسن مقلد؟

ويظهر مقلد بانتظام على القنوات التلفزيونية اللبنانية بصفته خبيراً مالياً ولديه أكثر من 50 ألف متابع على تويتر، مما يجعله واحداً من الشخصيات العامة التي تدرج، في إجراء نادر، على لائحة العقوبات الأميركية بسبب صلات مالية بـ"حزب الله".

تصنيف "حزب الله" اللبناني كمنظمة إرهابية

وصنفت وزارة الخارجية الأميركية "حزب الله" كمنظمة إرهابية أجنبية في تشرين الأول 1997 وككيان إرهابي عالمي مصنف بشكل خاص بموجب الأمر التنفيذي رقم (13224) في تشرين الأول 2001.

وتفرض الولايات المتحدة، بانتظام، عقوبات ضد كيانات وشخصيات مرتبطة بـ"حزب الله" من أجل قطع الدعم المادي والمالي عنه وتقويض أنشطته.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار