عاصفة الاغتيالات تغلق مدارس وجامعة إدلب

تاريخ النشر: 28.04.2018 | 10:04 دمشق

تلفزيون سوريا

قررت جامعة إدلب ومديرية التربية فيها إغلاق الصفوف الدراسية ليومين، إثر تواصل الفلتان الأمني وعمليات الاغتيال التي طالت ناشطين وعسكريين ومدنيين في المحافظة، في وقت تبادلت فيه هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا عدداً من المعتقلين بعد الاتفاق الذي أبرم بين الطرفين.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن جامعة إدلب أوقفت الدوام في الكليات والمعاهد التابعة لها يومي السبت والأحد، وشمل القرار الطلاب والكادر التعليمي والإداريين، وردت ذلك إلى الوضع الأمني وحوادث الاغتيالات التي تعصف في المنطقة.

كما أعلنت مديرية التربية والتعليم بإدلب تعليق دوام المدارس يومي السبت والأحد في مدينة إدلب وبنش وبلدة النيرب حفاظاً على سلامة الطلاب والكادر التعليمي.

ولليوم الثالث على التوالي تستمر حالة الفلتان الأمني والاغتيالات في إدلب، حيث أفاد مراسل تلفزيون سوريا أن قائد شرطة مدينة الدانا المقدم أحمد الجرو أصيب بجروح بالغة إثر انفجار عبوة لاصقة بسيارته في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي.

سيارة قائد شرطة مدينة الدانا المقدم أحمد الجرو (ناشطون)

 

كما نجى أمس، النقيب مناف معراتي القيادي في "جيش العزة" التابع للجيش الحر من محاولة اغتيال، أمام منزله في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وفق المراسل

واغتيل أمس، مقاتل من حركة أحرار الشام يدعى عبد الرحمن علي العنان، على طريق مصيبين بريف إدلب الجنوبي، حسب ناشطين.

وإثر ذلك اتخذت مجالس بعض المدن إجراءات وقائية، فأصدر مجلس شورى مدينة خان شيخون بياناً قرر فيه منع اللثام منعاً باتاً واعتبار مُرْتَدِيهِ "هدفاً مشروعاً" للفصائل واللجان المحلية.

وفي سياق منفصل أفاد مراسل تلفزيون سوريا أن هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا بدأتا مساء أمس عملية تبادل للمعتقلين وفق بنود الاتفاق الواقع مؤخرا بين الطرفين.

وأضاف المراسل أنه تم إخراج الدفعة الأولى من المعتقلين وعددهم 21 من جبهة تحرير سوريا و٢٦ من هيئة تحرير الشام بينهم عدد من الجرحى.

وقتل خلال اليومين الماضيين نحو 13 شخصاً وأصيب 10 آخرين بعمليات اغتيال طالت مقاتلين وقياديين من الفصائل، فضلاً عن ناشطين إعلاميين، ومدنيين.

 

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين