عائلة قيادي من درعا تطالب "الوطني السوري" الإفراج عنه من سجونها

تاريخ النشر: 17.12.2021 | 15:59 دمشق

درعا - خاص

أصدرت عائلة القيادي السابق في الجيش الحر بدرعا "يسار المقداد" (أبو ثائر) بيانا طالبت فيه الجيش الوطني السوري بإطلاق سراح ابنها المعتقل منذ أكثر من شهر ونصف في سجن حور كلس شمالي سوريا.
وقال البيان الذي نشر في "فيس بوك": "في أثناء قيام يسار المقداد بالدخول إلى مناطق سيطرة المعارضة في ريف حلب الشمالي قامت القوى الأمنية هناك باعتقال "يسار المقداد" بتاريخ 7/11/2021 إلى تاريخ اليوم، حيث مضى على تغييبه شهر ونصف".
وأضاف بيان عائلة القيادي في الجيش الحر بدرعا: "نحن عائلة يسار  المقداد نطالب القوى الثورية والجيش الوطني، وكل من له سلطة في الشمال السوري المحرر بإيقاف احتجاز يسار المقداد وإطلاق سراحه ونرفض أي اتهام قد يوجه له بعد كل ما قدم على مدار عشر سنوات من عمر الثورة السورية وبعد اعتقاله وتعذيبه على يد قوات النظام وخروجه إلى الشمال بهدف عدم تسليم سلاحه بعد فرض التسويات وتسليم السلاح في الفترة الأخيرة في درعا".

من هو يسار المقداد؟

"يسار المقداد" حسب موقع "تجمع أحرار حوران" من مواليد بلدة غصم عام 1978، تخرج في كلية الحقوق بجامعة دمشق، وهو صف ضابط منشق عن قوى الأمن الداخلي مطلع عام 2011، أسس مجموعة عسكرية عملت ضد قوات النظام في درعا تحت مسمى "كتيبة المهام الخاصة"، ومن ثم أسس لواء بشكل مستقل، وتبع من خلاله لفرقة "أسود السنة".

وسجّل مكتب توثيق الانتهاكات في "تجمع أحرار حوران" اعتقال قوات تابعة لفرع الأمن العسكري لـ "يسار المقداد" عند حاجز منكت الحطب في 3 من تشرين الأول 2020 وأفرج عنه في 9 من تشرين الثاني من العام ذاته، حيث لوحظ آثار تعذيب شديدة على جسده خلال اعتقاله في سجون النظام السوري.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟