طفل ضحية انفجار لغم مِن مخلفات "النظام" شرق درعا

تاريخ النشر: 25.08.2019 | 13:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل طفل وجرح شاب، اليوم الأحد، بانفجار لغم أرضي زرعته  قوات "نظام الأسد" سابقاً في الأراضي الزراعية التابعة لـ قرية غرز جنوب شرقي درعا.

وقالت مصادر محلية - حسب وكالة "سمارت" -، إن اللغم انفجر أثناء عمل الشاب والطفل (15 عاماً) في حراثة أراضيهم الزراعية بقرية غرز، ما أدّى إلى مقتل الطفل وإصابة الشاب بجروح في كتفهِ نقل على إثرها إلى "المشفى الوطني" في مدينة درعا.

وأضافت المصادر، أن اللغم الأرضي مِن مخلفات قوات النظام التي تسيطر على المنطقة، لافتين أن الطفل القتيل هو (محمد إبراهيم كعبور) وينحدر مِن مدينة الشيخ مسكين شمال درعا.

وسبق أن قتل طفل في حي المنشية بمدينة درعا، شهر نيسان الفائت، بانفجار لغم أرضي مِن مخلفات قوات النظام في الحي، كما جرح ثلاثة أطفال بانفجار لغم مماثل، قرب بلدة خربة غزالة شمال درعا.

وفي أواخر العام المنصرم، قتل وجرح عدد مِن المدنيين (بينهم أطفال)، بانفجارات عدّة منها ألغام أرضية وقنابل مِن مخلفات قصفٍ سابق على مناطق في ريفي درعا الشمالي والغربي.

اقرأ أيضاً.. ضحايا بينهم أطفال بعدة انفجارات في ريف درعا

يشار إلى أن "نظام الأسد" ومنذ سيطرته على كامل محافظة درعا، في تموز العام الفائت، لم يعمل على إزاله الألغام التي زرع هو معظمها في محيط المدن والبلدات، ولم يكشف عن مخلفات قصفه السابق، إنما أعاد صورة لرأس النظام "بشار الأسد" في ساحة تشرين بدرعا المحطة، سبق أن مزّقها (الثوار) قبل سبع سنوات.