ضحايا بقصف متجدد لروسيا والنظام على الغوطة

تاريخ النشر: 02.03.2018 | 11:03 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

 تلفزيون سوريا

قتل مدني وجرح آخرون، بقصف متجدد نفذته طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الروسي وأخرى تابعة لقوات النظام السوري، على الغوطة الشرقية بريف دمشق، رغم "هدنة" ادعتها روسيا في الغوطة، وقرار مجلس الأمن "2401" حول هدنة لـ 30 يوما في سوريا.

وقال الدفاع المدني في الغوطة الشرقية على حسابه في "فيس بوك"، إن طائرات حربية يرجّح أنها "روسية" استهدفت بأكثر من عشر غارات بالصواريخ، أحياء سكنية في مدينة زملكا، وأخرى في منطقة المرج، ما أسفر عن جرح عدد من المدنيين - لم تحدد حصيلتهم -.

وأضاف الدفاع المدني، أن فرقه في مركزي "114، و 103" توجهوا إلى المناطق المستهدفة في زملكا وبلدات منطقة المرج، وعملوا على نقل المصابين إلى المراكز الطبية، وانتشال عالقين من تحت الأنقاض، والتأكد من سلامة المدنيين.

أكثر من 35 غارة بالصواريخ و26 برميلا متفجرا لطائرات روسيا والنظام على الغوطة الشرقية

من جانبهم، قال ناشطون محليون لموقع تلفزيون سوريا، إن أكثر من 35 غارة بالصواريخ شنتها طائرات حربية روسية على منطقة المرج ومدينة دوما صباح اليوم، ترافقت مع إلقاء مروحيات النظام 26 برميلا متفجرا على بساتين الغوطة.

وأشار الناشطون، إلى أن مدنيا قتل مساء أمس الخميس، جراء خمس غارات نفذتها طائرات حربية روسية على بلدة الأشعري في منطقة المرج، كما قتل مدنيان بينهما طفل بإلقاء مروحيات النظام ثلاثة براميل متفجرة على مدينة دوما.

وتشهد الغوطة الشرقية حملة قصف "مكثّف" لروسيا والنظام ومحاولات اقتحام مستمرة، رغم "هدنة" ادعتها روسيا لمدة 5 ساعات يوميا (من التاسعة صباحا وحتى الـ 12 ظهرا)، وقرار مجلس الأمن الدولي "2401" الذي صدر يوم السبت الفائت، تتضمن وقفا شاملا لإطلاق النار في سوريا لمدة 30 يوما، وفك الحصار عن الغوطة، وإدخال المساعدات الإنسانية والسماح بإجلاء المرضى والمصابين دون قيد أو شرط.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا