ضابط يقتل قريبتين للأسد في القرداحة.. ما تفاصيل الحادثة؟

ضابط يقتل قريبتين للأسد في القرداحة.. ما تفاصيل الحادثة؟

الصورة
80622054_1355544897939255_2657565895492108288_n.jpg
القتيلتان نور وهبو جبور، أقرباء رأس النظام بشار الأسد (إنترنت)
15 كانون الأول 2019
 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت وزارة داخلية النظام ليل أمس إلقاء القبض على قاتل شابتين من أقرباء رأس النظام بشار الأسد، داخل منزلهما الكائن في مدينة القرداحة مسقط رأس آل الأسد.

وقالت داخلية النظام في بيان مقتضب نشرته على حسابها في فيسبوك، "إلقاء القبض على مرتكب جريمة قتل الشقيقتين هبة ونور فايز جبور في منطقة القرداحة، وبوشرت التحقيقات معه للوقوف على ملابسات الجريمة"، دون أن تحدد اسم القاتل.

وأكدت صفحات إعلام النظام أن القاتل هو الملازم أول وئام زيود من مرتبات قيادة شرطة حماة، فرع السجن المركزي، وينحدر من منطقة الغاب بريف حماة الغربي، بحسب صورة لبطاقته، تداولتها وسائل إعلام النظام.

 

79955777_158691022202866_3300444069305516032_n.jpg

 

وقُتلت يوم الجمعة الماضي، الشابتان نور جبور (14 عاماً) وشقيقتها هبة جبور (24 عاماً)، واُصيب شقيقهما حسن وزوج والدتهم، بعد أن اقتحم وئام زيود منزلهم في مدينة القرداحة، وأطلق عليهم النار.

 

80622054_1355544897939255_2657565895492108288_n.jpg

 

وأوضحت وسائل إعلام النظام أن زيود، وهو خطيب هبة، أقدم على قتلها مع أختها، بعد خلاف نشب بينهما وفسخ هبة خطبتها له، لتخبره بأنها تركت له خاتم الخطوبة في بيت أقاربه.

 

79189141_2207173126049054_3646849601387888640_n.jpg

 

وتنتمي القتيلتان نور هبة إلى عائلة الأسد من جهة الأم، فهما ابنتا رتاج الأسد ابنة بديع الأسد، عم رأس النظام بشار الأسد، ووالد القتيلتين هو العقيد فايز جبور.

 

اقرأ أيضاً: من سيرة آل الأسد: مشكلة في العرين

 

وتشهد مدينة القرداحة مسقط رأس الأسد، فلتاناً أمنياً كبيراً من جراء انتشار السلاح وتعدد الميليشيات التي شكلها النظام للدفاع عنه، وقُتل منتصف تشرين الأول الفائت عدد من ميليشيا يترأسها شخص من آل ديب أقرباء الأسد، وعناصر من الجنائية في اشتباكات وسط المدينة.

وأواخر تشرين الأول الفائت، انسحبت ميليشيا "فوج الحارث" التي يتزعمها بشار طلال الأسد، من عدد من مواقعها في مدينة القرداحة ومحيطها، بعد أشهر من الاشتباكات المتقطعة والتوتر مع عدد من الميليشيات الأخرى.

شارك برأيك