صور أقمار صناعية لأماكن الغارات الإسرائيلية في حمص

تاريخ النشر: 09.06.2021 | 19:44 دمشق

إسطنبول - متابعات

أظهرت صور أقمار صناعية نشرها مختصون بمجال تحليل الصور عبر موقع "تويتر"، اليوم الأربعاء، مكان الغارات التي استهدفت مواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد.

ويقول النظام إن الغارات تقف وراءها إسرائيل، في الوقت الذي لم تتبن فيه الأخيرة شن أي غارات على النظام، فجر اليوم.

ووفقا للصور فإن غارتين استهدفتا مستودعا للذخيرة في ريف حمص، أدت إلى تدميره واحتراقه.

كما استهدفت الغارات موقعا آخر قرب حمص في قرية شنشار، حيث يوجد مستودع للأسلحة الكيميائية، وهذا الموقع استهدفه قصف أميركي عام 2018.

وكانت وكالة أنباء النظام (سانا) قالت في وقت سابق، إن قوات النظام تصدت بـ "الدفاعات الجوية لعدوان إسرائيلي على بعض الأهداف في المنطقة الوسطى والجنوبية وأسقطت بعض الصواريخ المعادية".

وأوضحت "سانا" أن القصف الإسرائيلي كان مصدره من فوق الأراضي اللبنانية، حيث استهدف أهدافا في المنطقة الوسطى (حمص) والجنوبية (درعا).

وشهد مشفى "حمص العسكري" في مدينة حمص اليوم الأربعاء، تشييع عدد من ضباط نظام الأسد الذين سقطوا في القصف الإسرائيلي.

ونشرت شبكات محلية تابعة لنظام الأسد، صورا وأسماء للقتلى بينهم 5 ضباط، أحدهم العميد أيهم إسماعيل، كما كان من بين القتلى عدد من الميليشيات المحلية العاملة لنظام الأسد.