صحيفة إسرائيلية: روسيا تتفهم مصالحنا في سوريا وتدعم النظام بأسلحة قديمة

صحيفة إسرائيلية: روسيا تتفهم مصالحنا في سوريا وتدعم النظام بأسلحة قديمة

صحيفة إسرائيلية: روسيا تتفهم مصالحنا في سوريا وتدعم النظام بأسلحة قديمة
مضادات أرضية للنظام تستهدف الطيران الإسرائيلي (إنترنت)

تاريخ النشر: 31.07.2021 | 20:51 دمشق

ترجمة وتحرير موقع تلفزيون سوريا

نقلت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن وزارة الدفاع قولها إن "الروس يفهمون جيدا أن الوضع في سوريا معقّد للغاية وأنهم كانوا يفضلون ألا تهاجم إسرائيل، لكنهم يتفهمون أيضا مصالحها في الدفاع عن نفسها ومنع إيران و"حزب الله" من ترسيخ وجودهما في سوريا".

وبحسب الصحيفة، فإن مؤسسة الدفاع الإسرائيلية تعتقد أنه لا تغيير في سياسة روسيا تجاه الأنشطة المنسوبة إلى سلاح الجو الإسرائيلي في الأراضي السورية.

النظام في سوريا يستخدم أسلحة روسية قديمة

وأشارت مصادر في مؤسسة الدفاع إلى أن الاهتمام الإسرائيلي الحالي ينصبّ في الموقف الروسي من الهجمات المنسوبة إلى إسرائيل في سوريا، حيث استخدمت قوات النظام في سوريا أنظمة الدفاع الروسية في قصف طائرات سلاح الجو الإسرائيلي في أثناء مهاجمتها الأراضي السورية.

وقالت إن هذه الأنظمة عبارة عن أسلحة قديمة نسبيًا مثل (Sa5). أما الأنظمة الروسية المتقدمة التي تشكل تهديدًا أكبر بكثير لطائرات القوات الجوية الإسرائيلية، مثل (S300) التي نشرها الروس في سوريا، تخضع لسيطرة كاملة من قبل الروس ولا يوافقون على استخدامها ضد الأهداف الإسرائيلية.

وأضافت الصحيفة أن مؤسسة الدفاع مقتنعة بعدم وجود تغيير في هذه القضية أيضًا، ولطالما استخدم السوريون (النظام) أنظمة أسلحة روسية، إلا أن الجيش الروسي لا يساعد النظام في استخدام تلك الأنظمة المتطورة ضد أهداف إسرائيلية.

روسيا لا تساعد النظام

وتابعت الصحيفة نقلاً عن مؤسسة الدفاع الإسرائيلية، أن إسرائيل مقتنعة بأن روسيا لا تساعد النظام في اعتراض الهجمات على الأراضي السورية، والدليل على ذلك أن روسيا لا تستخدم أنظمة الاعتراض المتقدمة التي نشرتها في سوريا ضد هذه الهجمات.

وختمت معاريف: "خلاصة القول، تعتقد مؤسسة الدفاع أن حرية إسرائيل في العمل في سوريا لم تتغير في الأشهر الأخيرة، وأنها ستواصل العمل على أراضيها وفقاً لمصالحها الأمنية وجهودها لإبقاء إيران خارج المنطقة.

وأردفت: "في المراجعات الأخيرة التي قُدمت إلى المستوى السياسي في إسرائيل، قال متخصصون أيضًا إن آليات التنسيق والحوار بين الجيش الإسرائيلي والجيش الروسي تتم بشكل جيد للغاية بل وقد تحسنت في الأشهر الأخيرة. .بل ويُعتقد أنه حتى في المحادثات بين الرئيس الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين، لم يعرب أي من الجانبين عن عدم رضاه عن النشاط الإسرائيلي في سوريا".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار