سوري يوثق لحظات عصيبة لاندلاع نيران بطائرة تركية خلال هبوطها | فيديو

سوري يوثق لحظات عصيبة لاندلاع نيران بطائرة تركية خلال هبوطها | فيديو

طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية تهبط في مطار إسطنبول (رويترز)
طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية تهبط في مطار إسطنبول (رويترز)

تاريخ النشر: 07.10.2022 | 15:52 دمشق

آخر تحديث: 09.10.2022 | 10:24 دمشق

إسطنبول - متابعات

اندلعت نيران في إطارات طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية، في أثناء هبوطها بمطار مدينة أنطاكيا جنوبي البلاد.

ووثق الناشط السوري ملاذ عربو الذي كان على متن الطائرة، أمس الخميس، لحظات تحبس الأنفاس لاحتراق إطارات الطائرة خلال عملية الهبوط، بينما سُمِعَ في الخلفية صوت صراخ بعض الركاب وبينهم أطفال.

وسارعت فرق الإطفاء لإخماد النيران، بعد نجاح الطائرة بالهبوط بسلام، في حين كانت الأبواب مغلقة على المسافرين الذين انتابهم الذعر.

وتدخلت لاحقاً فرق مختصة لإجلاء الركاب من الطائرة، وفق ما بثت وسائل إعلام تركية، وأكد المستشار الصحفي في الخطوط الجوية التركية يحيى أوستن وقوع الحادثة، لكن الشركة لم تعلن عن وجود أي إصابات.

من جهته أصدر محافظ هاتاي بياناً قال فيه، إن الفرق المختصة أجلت 105 ركاب، و6 أفراد من طاقم الطائرة، وفق ما نقل موقع "الجزيرة".

وظهر الناشط السوري في فيديو آخر خارج الطائرة، وتحدث عن نجاتهم بعد وصول فرق الإطفاء في آخر لحظة، إذ وصلت النيران إلى جناح الطائرة.

نظرياً.. حوادث الطيران نادرة

على الرغم من أن حوادث الطيران مفجعة وتسبب خسائر كبيرة، بشرياً ومادياً، إلا أنها نادرة الحدوث، ويقول الخبراء إن السفر عبر الجو يصبح أكثر أماناً عاماً بعد عام.

وبحسب دراسة لأرنولد بارنيت، أستاذ معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا، فإن الإنسان بحاجة للسفر مرة واحدة كل يوم لمدة 55 ألف عام، للتورط في حادث طائرة مميت.

وفي عام 2010، قدر بارنيت احتمال الموت في حادث تحطم طائرة في بلد متقدم بـ1 إلى مليون، وفي البلدان النامية تكون النسبة 1 إلى مليونين، وفي الدول الأقل نمواً مثل أفريقيا وأميركا اللاتينية تصير النسبة النسبة 1 إلى 800 ألف.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار