روسيا تتوقع الوصول لتسوية سياسية في سوريا بعد قرار المعابر

تاريخ النشر: 14.07.2021 | 07:03 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنتونوف، إن بلاده تتوقع تسهيل عملية الوصول إلى تسوية سياسية في سوريا، بعد تقارب وجهات النظر في مجلس الأمن حول قرار تمديد آلية دخول المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

واعتبر السفير أنتونوف أن "إحدى النتائج الأكثر أهمية في الأيام الماضية تتمثل في تنسيق الجهود الروسية والأميركية بشأن تسوية الوضع في سوريا"، وفق ما نقلت عنه وكالة "تاس" الروسية.

وأضاف أنه "بفضل التعاون الوثيق بين ممثلينا والجانب الأميركي في نيويورك، تم اتخاذ قرار في مجلس الأمن الدولي بشأن قضية صعبة تتعلق بإمدادات المساعدات الإنسانية عبر الحدود للسوريين، ونعتقد أن هذا القرار سيسهم في تحقيق تسوية سياسية في سوريا في أسرع وقت ممكن واستقرار الوضع في الشرق الأوسط بشكل عام".

واعتبر أنتونوف أن القرار جاء "حلاً وسطاً نتيجة المشاورات الإضافية”، إذ أرادت كل من أيرلندا والنرويج تمديد آلية إدخال المساعدات عبر باب الهوى، إضافة إلى فتح معبر اليعربية على الحدود السورية العراقية لمدة عام آخر.

والجمعة الماضي، اعتمد مجلس الأمن الدولي بإجماع أعضائه قراراً يقضي بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا لمدة عام عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، وذلك قبل انتهائها بيوم واحد.

ويمدد القرار آلية إيصال المساعدات الإنسانية لمدة 6 أشهر، ثم يتم تمديدها لـ 6 أشهر أخرى، بعد أن يقدم الأمين العام للأمم المتحدة تقريراً لأعضاء المجلس بشأن تنفيذ القرار في الفترة الأولى.

وقالت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفيلد، في تصريح للصحفيين، إن القرار الذي اتخذ في مجلس الأمن بشأن تمديد تفويض إدخال المساعدات إلى سوريا "لحظة مهمة في علاقاتنا مع روسيا، ويظهر ما يمكننا فعله مع الروس إذا عملنا معهم دبلوماسياً على أهداف مشتركة".

ووصف المندوب الروسي في الأمم المتحدة، إقرار مجلس الأمن لتمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا بأنه "لحظة تاريخية، وربما تكون نقطة تحول في العلاقات الأميركية الروسية"، معلناً أن روسيا تجري حواراً مع الولايات المتحدة بشأن تخفيف العقوبات المفروضة على سوريا.