رمز مآسي الغوطة الطفل" كريم" في تركيا

تاريخ النشر: 01.04.2018 | 19:04 دمشق

آخر تحديث: 01.04.2020 | 17:26 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

وصل الطفل السوري كريم اليوم إلى تركيا، بعد أن هجر من الغوطة الشرقية مع القوافل التي خرجت من القطاع الأوسط.

وأصبح كريم أيقونة للمأساة التي عاشتها الغوطة الشرقية بعد أن فقد عينه اليسرى وأمه، في قصف لقوات النظام استهدفهم في كانون الأول الماضي.

ونقل الهلال الأحمر التركي كريم إلى الأراضي التركية التركية عبر معبر جلوة غوزو بمنطقة ريحانلي في ولاية هطاي المقابلة لمعبر باب الهوى في محافظة إدلب السورية.

ولاقت مأساة كريم تفاعلات على وسائل التواصل الاجتماعي، وشارك في الحملة التي أطلقها ناشطون من الغوطة للتضامن معه، شخصيات عالمية بارزة من سياسيين وفنانين ورياضيين.

ومن بين الشخصيات التي تعاطفت معه، رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، ووزراء أتراك، إضافةً إلى لاعب كرة القدم الفرنسي المعروف، فرانك ريبري، والمغنية اللبنانية أليسا.

 

 

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا