رفع سعر ربطة الخبز السياحي بدمشق إلى 2200 ليرة سورية

تاريخ النشر: 19.03.2021 | 17:57 دمشق

إسطبول - متابعات

رفع المكتب التنفيذي لـ محافظة دمشق تسعيرة الخبز السياحي ليصبح سعر الربطة الواحدة من وزن 1 كيلو غرام، 2200 ليرة سورية.

وقال مصدر مسؤول في المحافظة إن رفع السعر جاء نتيجة ارتفاع المواد الداخلة بالإنتاج وخاصة الطحين، مبيناً أن "الجمعية الحرفية لصناعة الخبز والكعك والمعجنات بدمشق وريفها طلبت اعتماد سعر 2500 ليرة للربطة" لكنه لم يُوافق عليه، بحسب قوله.

وكان مدير تموين دمشق، عدي الشبلي، أعلن في نهاية شباط الماضي، عن إصدار نشرة سعرية جديدة لكل من الخبز السياحي والصمون والسكري، وذلك بعد ارتفاع أسعار مدخلات إنتاج هذه الأنواع، معتبراً أن هناك اختلافا بين تكاليف الإنتاج "حالياً" وما كانت عليه في النشرة الصادرة عام 2019.

ولفت إلى أن السعر الرسمي للخبز السياحي، في ذلك الوقت، بلغ 550 ليرة، و700 ليرة للصمون، و400 ليرة لخبز النخالة أو السكري.

وصدرت آخر نشرة لأسعار الخبز والكعك في نهاية 2018، حيث تم رفع سعر كيلو الخبز السياحي المعبّأ بأكياس نايلون من 300 إلى 350 ليرة، وتمّ تحديد سعر كيلو الكعك بالسمسم بـ850 ليرة، وسعر كيلو الكعك بدون سمسم 800 ليرة. كما حددت النشرة حينذاك سعر كيلو خبز الصمون الطري بـ400 ليرة، بعد أن كان 350 ليرة في النشرة السابقة، وسعر كيلو خبز الصمون القاسي بـ450 ليرة بدلاً من 400 ليرة.

ورفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام، في الـ 19 من تشرين الأول 2020 سعر ليتر المازوت الصناعي والتجاري الحر من 296 ليرة سورية إلى 650 ليرة بنسبة 120%، لكن سعر الليتر المخصص للأفران التموينية بقي بـ135 ليرة.

 

كما أصدرت الوزارة قراراً آخر، رفعت فيه سعر مبيع طن الطحين المدعوم إلى 40 ألف ليرة سورية، وبررت رفعها للسعر آنذاك بأنه "نظراً للصعوبات التي تواجهها الدولة في توفير المادة وارتفاع قيمتها وتكاليف شحنها".

 

"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
"جود" تدعو المجتمع الدولي للتدخل في درعا وتطالب روسيا بضبط الأمور
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%